من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

ترنيمة الميلاد





في مذود حط الرحال




في مذود حط الرحال ، لما جاء ذا رب الجلال 

هل ذا اختيار عابر، ام صدفة ليست ببال 

فلأنه الحمل الذبيح ، في مذود ولد المسيح 

للموت قطعا سائرا، هذا هو الرمز الصريح 



هل من مصير للخروف غير الذي ترضى السيوف 

فاذا تطوع فادر ، لامجد يبقى للحتوف 

الناس تولد للحياة، والموت اول ما التقاه 

حيث الصليب مستّر ، تحت القماط ولا نراه 



عن رقبتي رفعت مُدى ، فالله قد جلب الفدى 

فرح لأجلي غامر ، وصراخه بلغ المدى 

هل يصرخ الطفل العجيب، متوقعا الآم الصليب 

ام ذا نداء خيّر حتى اعود الى الحبيب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أترك تعليقا حول الموضوع نفسه، حتى وان اختلفت معي يبقى الود والحب الشخصي مع كل انسان .
ملحوظة: يسمح حتى بسب وشتم الكاتب ، أما الأم أو الاب او باقي اعضاء العائلة ، فلن يسمح بنشرها ، لهذا السبب فقط يتم الاشراف على التلعيقات ونشرها بعد مراقبتها .
أي تعليق خارج الموضوع لن يسمح بنشره لعدم التشتيت والاحتفاظ بالنظام، شكرا لتفهمك. الرب يبارك حياتك

مقــالات ســابقــة