من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

هل المسيح هو الله؟ - الحلقة الرابعة




تناولنا في الحلقات السابقة بعضا من أقوال المسيح عن لاهوته.
ما رأيكم اليوم أن نناقش تصرفا هاما من تصرفات وأفعال السيد يسوع المسيح تثبت أنه هو الله حتى وان لم يقولها بالكلمات ؟؟




السيد المسيح هو الذي قرر:( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد)(متى 4: 10)
فهل بعدها يمكن أن يقبل السجود ان لم يكن هو المعنى بالعبادة والسجود ؟؟؟

****************

وردت كلمة السجود في العهد الجديد حوالي 60 مرة وكلها كانت مقرونة بالسجود للسيد يسوع المسيح ، فيما عدا بعض المرات التي كان السجود فيها موجه الى أشخاص آخرين (وهو لا يخرج ايضا عن مفهوم سجود العبادة) نوردها كما يلي:

اولا:
طلب الشيطان من المسيح ان يسجد له سجود العبادة ، مما استلزم المسيح ان يرد عليه
( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد ) (متى 4 : 10) و ( لوقا 4 : 8 )


ثانيا:
سجود كرنيليوس لبطرس عندما دخل اليه مما استدعي بطرس ان يكون يرفض السجود ويتصرف كما يلي:
(فاقامه بطرس قائلا قم انا ايضا انسان) ( اعمال 10 : 25)


ثالثا:
سجود يوحنا للملاك الذي ظهر له في سفر الرؤيا ، مما استدعى الملاك ان يقول له انا عبد مثلك : 
(فخررت امام رجليه لاسجد له.فقال لي انظر لا تفعل.انا عبد معك ومع اخوتك الذين عندهم شهادة يسوع.اسجد للّه. فان شهادة يسوع هي روح النبوة) (رؤيا 19 : 10) 
(8 وانا يوحنا الذي كان ينظر ويسمع هذا.وحين سمعت ونظرت خررت لاسجد امام رجلي الملاك الذي كان يريني هذا. 9 فقال لي انظر لا تفعل.لاني عبد معك ومع اخوتك الانبياء والذين يحفظون اقوال هذا الكتاب.اسجد للّه.) (رؤيا 22 : 8 - 9)

********************
هذه هي الحالات التي كان السجود فيها لغير المسيح ومن هذا نستنتج مايلي:

1- كل افعال السجود في العهد الجديد تم تقديمها للسيد يسوع المسيح وقبلها
2- رفض كل من البشر والملائكة هذا النوع من السجد وقرروا ان السجود لله وحده
3- حاول الشيطان ان يجعل المسيح يسجد له ، ولكن المسيح رفض لان السجود لله وحده
4- اذا كان السيد المسيح هو الذي قرر ( للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد ) فاذا قبل السجود فلا بد وانه المعنى بالعبادة والسجود ؟؟؟ 

*****************

واليكم بعض الامثلة في قبول المسيح للسجود المقدم له ، آخذا في الاعتبار ان كل حالات السجود في العهد الجديد (وردت حوالي 60 مرة) مقرونة بالسجود للرب يسوع، فيما عدا الحالات التي ذكرناها آنفا.

*****************

حينما شفي المولود أعمى وعرف انهم طردوه من المجمع اليهودي ، ذهب اليه يسوع وقال له : (35  أتؤمن بابن الله 36 اجاب ذاك وقال من هو يا سيد لأومن به. 37 فقال له يسوع قد رأيته والذي يتكلم معك هو هو. 38 فقال أومن يا سيد. وسجد له)
******************
عند شفاء المسيح لعشرة من البرص، رجع واحدا فقط منهم وسجد له شاكرا ، فقال يسوع اذا كنت شفيت عشرة فاين التسعة الباقين ؟؟؟


(12 وفيما هو داخل الى قرية استقبله عشرة رجال برص فوقفوا من بعيد. 13 ورفعوا صوتا قائلين يا يسوع يا معلّم ارحمنا. 14 فنظر وقال لهم اذهبوا وأروا انفسكم للكهنة.وفيما هم منطلقون طهروا. 15 فواحد منهم لما رأى انه شفي رجع يمجد الله بصوت عظيم. 16 وخرّ على وجهه عند رجليه شاكرا له.وكان سامريا. 17 فاجاب يسوع وقال أليس العشرة قد طهروا. فاين التسعة 18 الم يوجد من يرجع ليعطي مجدا لله غير هذا الغريب الجنس. 19 ثم قال له قم وامض.ايمانك خلصك)
(لوقا 17: 12- 17)

اذا فالمسيح لم يرفض السجود بل كان يقبله، للمزيد من التفاصيل حول هذه الجزئية، ارجو قراءة هذا الرابط لمقال على نفس المدونة  بعنون (لماذا كان يقبل المسيح السجود)


****************
 بعد المعجزة التي صنعها السيد يسوع المسيح مع بطرس وقت العاصفة، اذا جاءه الرب ماشيا على الماء، وجعل بطرس ايضا يمشي على الماء، يقول الكتاب انه دخل السفينة فهدأت العاصفة (32 ولما دخلا السفينة سكنت الريح.33 والذين في السفينة جاءوا وسجدوا له قائلين بالحقيقة انت ابن الله) (متى 14: 32-33)
 
****************

حينما قام المسيح وظهر للتلاميذ ولم يكن توما موجودا، شكّ توما في القيامة وقال ان لم أرى يسوع وآثار المسامير في يديه ورجليه بنفسي واضع اصبعي في جنبه المطعون لن اؤمن ، فظهر له المسيح وأراه الجراح وآثار المسامير ، فما كان من توما الا قال ليسوع (ربي والهي) ولم ينتهره المسيح بل وافق على كلامه ، بل واضاف (لانك رأيتني يا توما آمنت.طوبى للذين آمنوا ولم يروا)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أترك تعليقا حول الموضوع نفسه، حتى وان اختلفت معي يبقى الود والحب الشخصي مع كل انسان .
ملحوظة: يسمح حتى بسب وشتم الكاتب ، أما الأم أو الاب او باقي اعضاء العائلة ، فلن يسمح بنشرها ، لهذا السبب فقط يتم الاشراف على التلعيقات ونشرها بعد مراقبتها .
أي تعليق خارج الموضوع لن يسمح بنشره لعدم التشتيت والاحتفاظ بالنظام، شكرا لتفهمك. الرب يبارك حياتك

مقــالات ســابقــة