من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

اعلان محبة الله بين القرآن والكتاب المقدس

هل الله يحبك او لايحبك ؟
هل أعلن الله محبته في القرآن ؟
أم أعلن محبته للبشر في الكتاب المقدس ؟



أخي المسلم : هذه الرسالة ليس الغرض منها توجيه اهانة او اساءة لمعتقداتك، هي فقط لفتح المجال للتفكير في حياتك الابدية ومصيرك الابدي، لكي تتعرف على الاعلان الحقيقي عن الله والذي اعلنه الله بنفسه.

إن القرآن يعلن ان الله لا يحب مجموعة من البشر قمنا بحصر لهم ، ارجو ان تتابعها لترى هل تقع تحت اي بند من هذه البنود : 

( إِنَّ  اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) (البقرة: 190)
(وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ) (البقرة:276) 
( فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ ) (آل عمران:32)
( وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ
) (آل عمران:57)
( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا
) (النساء:36)
(إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا
) (النساء:107)
وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
) (المائدة:64)
( إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) (الانعام 141)
( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ
) (لأنفال:58)
(إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ
) (النحل:23)
( إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ
) (الحج:38)

اكثر شيء استغربت له ان الله لا يحب الفرحين 

(لا تفرح ان الله لا يحب الفرحين )  (القصص:76) 


******************

ويقر القرآن بأنه يحب 8 فئات معينة من الناس فقط ، وبيانها كما يلي :


( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) (البقرة 195)
(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ) (البقرة 222)
(وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) (آل عمران 76)
( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) (المائدة 42)
( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) (آل عمران 146)
( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) (آل عمران 159)

(وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) (آل عمران 76)
ومرة اخرى فانني استغرب كيف يحب الله فئة الذين يقاتلوا ؟؟؟
(إِإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ) (الصف 4)

******************

ولا يكتفي الاعلان القرآني بأن الله يحب فئة ويكره فئة من الناس فقط، بل يزيد من الامر ان الفئة التي يكرهها الله لا يقوم بهدايتها ولا تقديم الهداية لهم، بل يزيدهم فيما هم فيه لكي ينالوا العقاب في الآخرة فيقول :

ومرة اخرى يظهر الاعلان القرآني بالنسبة لعدم محبة الله للخطاة فهو ينحاز نحو هداية بعض الناس دون الاخر :


اخي الكريم انظر الى تشكيل الآيات ففعل المشيئة هنا يعود على الله وليس على الانسان، فاذا كان الامر كذلك، بحسب الاعلان القرآني، وان الله يهدي او لايهدي من يشاء، فلماذا لا يحب الكافرين والفاسقين والكاذبين والخطاة لكي يهديهم ؟ 

الامر مثل الطبيب، الذي يرفض ان يعطي الدواء للمريض لانه مريض ويطلب منه ان يذهب اولا يستشفي بنفسه ويصبح صحيحا لكي يعطيه الدواء !!!


******************

ورغم هذا، فان القرآن يقول ان الله قد قضي على كل الفريقين الذين يحبهم والذين لا يحبهم حكما كان مقضيا بقسم شديد يقول فيه :


(وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا) (سورة مريم 71 و 72)


بالرغم من ان القرآن يقول ان الله غفور رحيم، وانه يحث على التوبة، ولكن الوعد القرآني بدخول النار كما ترى هو وعد يشمل الجميع ، البر والفاجر ، المذنب والتائب، وحتى من يعتقد ان الله في الاسلام غفر له، ولكنه لن ينال العفو والمغفرة من (الورود) على النار ( وقد اتفق جميع المفسرين ان الورود هو الدخول، وهو للجميع المسلم والكافر البر والفاجر).  

يمكنك ان تقرأ تفاسير هذه الآيات على موقع الاسلام التابع لوزارة الاوقاف بالمملكة العربية السعودية على هذا الرابط :

التفاسير على موقع الاسلام


واسأل نفسك هذا السؤال الهام: هل انت ممن سيخرجون من النار، ام سيتركون فيها ؟ مع الاخذ في الاعتبار ان الحديث الصحيح يقول ان الاعمال الصالحة والحسنة لا تخرج احدا من الجنة، كما قال نبي الاسلام :



(لن ينجي أحدا منكم عمله قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة ‏ ‏سددوا ‏ ‏وقاربوا ‏ ‏واغدوا ‏ ‏وروحوا ‏ ‏وشيء من ‏ ‏الدلجة ‏ ‏والقصد القصد تبلغوا)
صحيح البخاري # 5982  



والآن الى اعلان الكتاب المقدس



الله الذي نعرفه بحسب الكتاب المقدس يحب الانسان مهما كانت حالته ، فهو يجب الخاطيء ويكره الخطية ، يحب الانسان ويكره الافعال، فان الله جاء لكي يطلب الضعفاء والخطاة لكي يصلح من حالهم .

اقرأ ماذا يقول عن الرب يسوع المسيح ( له المجد ) ؟؟


((16 واما الكتبة والفريسيون فلما راوه ياكل مع العشارين والخطاة قالوا لتلاميذه ما باله ياكل ويشرب مع العشارين والخطاة.17 فلما سمع يسوع قال لهم. لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى. لم ات لادعو ابرارا بل خطاة الى التوبة.) (مرقس 2: 16 - 17)


لقد اعلن محبة الله لنا ونحن خطاة: 
" ولكن الله بيّن محبته لنا لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا."

(روميه 5 : 8)

وقد أعلن الكتاب المقدس ان الله يحبك ان تكون فرحا ومملوء بالفرح، فان من ثمر الروح القدس في حياتنا ( محبة فرح سلام ) (غلاطية 5 : 22)

قال يسوع :

" كلمتكم بهذا لكي يثبت فرحي فيكم ويكمل فرحكم" (يوحنا 15 : 11)
 

والسيد المسيح يعلمنا في الكتاب المقدس انه اذا احببت فقط فئة معينة من الناس، وخاصة اذا كانت الفئة التي يسهل على الناس ان يحبونها (مثل الاصدقاء والاقارب والظرفاء والمحبوبين)، فانت في هذا تحب محبة بمقياس متدني جدا، وصفه الكتاب المقدس انه محبة الخطاة والعشارين (فأي فرقة من اللصوص والمجرمين يحبون بعضهم بعضا ولا يحبون الفئة الخارجة عن صنفهم، او من السهل ان تحب انسان محبوبا ولكن المقياس الحقيقي للمحبة هي ان تحب الانسان المحتاج للمحبة، او المحتاج ان يكون محبوبا، وهي محبة الله الحقيقية ، يقول السيد المسيح في الكتاب المقدس:

(43 سمعتم انه قيل تحب قريبك وتبغض عدوك.44 واما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم.باركوا لاعنيكم.احسنوا الى مبغضيكم.وصلوا لاجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم.45 لكي تكونوا ابناء ابيكم الذي في السموات.فانه يشرق شمسه على الاشرار والصالحين ويمطر على الابرار والظالمين.46 لانه ان احببتم الذين يحبونكم فاي اجر لكم.اليس العشارون ايضا يفعلون ذلك.47 وان سلمتم على اخوتكم فقط فاي فضل تصنعون.اليس العشارون ايضا يفعلون هكذا.48 فكونوا انتم كاملين كما ان اباكم الذي في السموات هو كامل)
 
(متى 5: 43 - 48) ، وراجع ايضا (لوقا 6: 27 - 38)
 

هل تقبل اليه يا من تحتاج الى طبيب ؟؟؟  تعالوا اليه يا جميع الخطاة ، وستجدوا القداسة في محبته، تعالوا اليه يا جميع المحتاجين الى محبة من البشر ولم تجدوها، لانكم لستم لطفاء او ظرفاء اولانكم لم تجدوا المحبة بمقياس البشر، فان مقياس محبة الله الذي خلق الجميع تتسع لتقبل الجميع وتمنح الغفران والشفاء.

تعالي الى اعلان الله الذي يحبك كما أنت خاطيء، مريض وتحتاج الى الشفاء والتوبة ، وهو سيقوم بالعمل كله لتكون مرضيا وكاملا امامه ، لتنال الحياة الابدية في المسيح يسوع ،فهو القائل : 
(تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم.) (متى 11: 28)


(
16 وجاء الى الناصرة حيث كان قد تربى.ودخل المجمع حسب عادته يوم السبت وقام ليقرا. 17 فدفع اليه سفر اشعياء النبي. ولما فتح السفر وجد الموضع الذي كان مكتوبا فيه 18 روح الرب علي لانه مسحني لابشر المساكين ارسلني لاشفي المنكسري القلوب لانادي للماسورين بالاطلاق وللعمي بالبصر وارسل المنسحقين في الحرية 19 واكرز بسنة الرب المقبولة.) (لوقا 4: 16 - 19)
اذا وجدت ان هذه الرسالة لمست قلبك، وتريد ان تعرف المزيد عن محبة الله في المسيح يسوع، ارجو مراسلتي على البريد الالكتروني، وسيتم الاحتفاظ بسرية وخصوصية الرسائل. 

هناك 108 تعليقات:

  1. السلام عليك أخي العزيز :
    أعجبني كلامك وربطك الايات القرانية وتفسيرك السطحي لها ، أقول لك وكل أمل بأن تأخذ بهذه النصيحه، أن تتحلى أولا بالامانة في النقل والنسخ، وأن تتحدث بكل مسؤولية وبدون تعصب وأن تبتعد عن الكلام المعسول سطحيا المبطن بالسموم داخليا ، والنصيحة الأهم هي بأن تتقن اللغة العربية الفصحى وأن تتعلم علم النحو والبلاغة ، وكل علوم اللغه ، هذا إن كنت تريد أن تتعلم أولا وإن كنت تريد حقا أن تفهم القران وما يقصده ، فقد قرأت الكثير مما كتبت هنا ، والله لم يزدني الا ايمانا بالله عز وجل ، وبالفعل يا اخي قد أشفقت عليك كثيرا " عذرا " ولكن الشفقة لأنك تجادل في مواضيع لا يجق لك أن تتجادل بها لانها وبالمنطق وبالفطره يا اخي الكريم تجد الجواب الشافي لها ولا تحتاج منك الى التصفح والتحليل والنسخ واللصق من هنا وهناك ، أعود الى نصيحه مهمه وإذا كنت تريد فعلا أن تتعلم : اكمال الايات القرانيه الكريمه كما هي ، فلا يحق لك ‘ن كنت تريد أن تناقش وتبدي رأيك ببعض ايات القران الكريم ، أن تنسخ او تنسخوا اخر الايات وتنسوا اوائل الايات الكريمه كامله أو عن أي موضوع تتحدث ، أما الذي تفعله انت متعمدا فانت تفقد الاية الكريمه اوالنص القراني المعنى الكلي لها
    ومثال ذلك ، وكما نسخت : " اكثر شيء استغربت له ان الله لا يحب الفرحين
    (لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ) (القصص:76)
    والحقيقه بأن الاية الكريمة كاملة وكما وردت في سورة القصص : قوله تعالى " إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ " ،
    تلاحظ
    إذ قال له قومه

    أقول لك مرة أخرى الامانه في النقل والنسخ : فما أروعها يا اخي وأنت تتكلم وتقول ما لك وما عليك ، وما أجملها يا اخي وأنت بتعلمك اللغة العربية الفصحى ، تدرك الفرق بين الفتحة والضمة ، في قوله سبحانه وتعالى : " إنما يخشى الله من عباده العلماء " اقرأها هكذا " أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (٢٧) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ " صدق الله العظيم : سورة فاطر ، ايه 28
    أتمنى منك الامانة في النقل ، ولا تتعب قلبك وعقلك بالمحاولة على التأثير على شباب المسلمين ، فوالذي نفس محمد بيده إن الواحد منا يعرف دينه حق المعرفة ، ويعرف ما هو الحق وما هو الباطل ، ويعرف حقا كما أنت تعرف في قرارة نفسك أين هو الحق وأين هو الباطل ، لا بل يا أخي الكريم الفطره " أقول الفطرة السلمية " هي التي تدلك وتدل بني ادم عن الطريق السليم "
    أختم بقوله تعالى : " أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا(44)وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرًا (45) " سورة فاطر

    ردحذف
    الردود
    1. بارك الله فيك اخي العزيز يُرِيدُونَ لِيُطۡفِـُٔواْ نُورَ ٱللَّهِ بِأَفۡوَٲهِهِمۡ وَٱللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِۦ وَلَوۡ ڪَرِهَ ٱلۡكَـٰفِرُونَ
      سُوۡرَةُ الصَّف (٨)

      حذف
  2. الاخ المسلم الفاضل
    شكرا على قرائتك للموضوع والتعقيب ، ولكني احب ان اوضح لك شيئا فاتك في الموضوع ، انني لم اضع تفسيرا شخصيا ، ولكنك ترى انني نقلت التفسيرات الاسلامية من مفسريكم وائمتكم والمنشورة بالمواقع الاسلامية المعتمدة لديكم ، كما ان كلامي ليس للتأثير على المسلم في اي اتجاه ، الا البحث والدراسة ، فاغلب المسلمين لا يعرفون تفسيرات القرآن الذي يتلونه بغير فهم ولا تدّبر، اما عن اللغة العربية فاعتقد انك لا تستطيع الحكم عليّ بها بالسلب او الايجاب ، فانا تعلمت اللغة على يد نفس المدرس الذي علمها لك ، فقد كنا نجلس سويا جنب الى جنب في المدارس كما تعرف ، الا اذا كنت تحكم على نفسك بانك لا تعرف اللغة العربية ، فهذا شأنك ، اما انا فاعرفها واتقنها واجيدها ، ولا داعي لتغيير الموضوع الى دراسة اللغة ، فالموضوع الاساسي ، امامك ، اكتب لي آية قرآنية او تفسير يقول بغير ما انتهت اليه المقالة ؟
    ولكي ازيد لك الموضوع وضوحا ، هل لدية آية قرآنية تقول ان الله يحب الخاطيء او الضال او الظالم ويقدم له الفداء والمحبة التي قدمها له المسيح ؟
    عزيزي الموضوع الاساسي امامك فلا تحاول ان تغيره الى موضوع فرعي عن اللغة ، الله في المسيحية يحب الخاطيء ويكره الخطية ولذلك فهو يسعي بمحبته الى اعلان الفداء الذي تم تقديمه للانسان الخاطيء (ولكن الله بيّن محبته لنا لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا) (روميه 5: 8) هل لديك اعلانا مشابه لذلك في القرآن بخلاف ما كتبته عن الطوائف التي يحبها الله او لا يحبها في القرآن ؟، هل لديك اعلان قرآني عن محبة الله للخاطيء او الظالم او الضال حتى يفعل له شيئا مشابه لمحبة الله بالفداء في المسيح يسوع ؟ هذا هو السؤال الذي انتظر الاجابة عنه ، ربنا ينور لك طريقك

    ردحذف
    الردود
    1. {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر: 53]
      {إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} [الفرقان: 70]
      وهذا هو شأن كل البشر، يذنبون ساعة الغفلة والغواية، ثم يجدون باب رحمة الله أمامهم مفتوحًا لقبول توبتهم، فيستغفرون ويتوبون، فيَقبل الله - تعالى - منهم تلك التوبةَ؛ ليكبت الشيطان، ويرحم الإنسان.

      حذف
    2. بدك الله يحب المخطئ والظالم؟ ليش ؟
      لو الله بحب الانسان سواء كان طيب ولا ظالم لكان كل الناس ظالمين !
      اذا الله بحب المخظئ فهل هناك داعي لكي يتوقف الخاطئ عن خطأه وظلمه؟
      يعني اذا في واحد ظالم طول عمرو بظلم بالناس والله بحبو وهو ظالم فهيك الواحد بظل يظلم وبوقفش عن الظلم والخطا
      يعني الله بحب الظلم ؟
      لأ الله يحب الطيبين فقط والظالمين يجب ان يتوقفو عن ظلمهم حتى يحبهم اللهم
      يعني حبيبي شغل عقلك شوي اذا الواحد اله بحبو سواء كان طيب او ظالم فهيك الواحد يروح يسرق ويظلم ويقتل ويكفر ويزني ويغتصب ويعم كل الاخطاء ويظلم كل الناس طالما الله بحبو وهو هيك
      ديننا دين عدالة ولا يستوي الطيب والظالم
      اذا الظالم تاب عندها يحبه الله لان الله يحب التوابين
      كما ان (التائب من الذنب كمن لا ذنب له)
      يعني عندما يتوب الظالم ويتوقف عن ظلمه واخطائه ويتوب عليها يغفر الله له ذنوبه ويحبه

      حذف
    3. الاخت الفاضلة Aya Ayosh
      لو كنتي قرأتي الموضوع لعرفتي انني اعقد مقارنة بين اعلان الله في الكتاب المقدس عن محبته للخاطيء مع عدم قبوله التام للخطية ، وبين ما يعلنه القرآن عن الله الذي يكره الخطاة ، وبقليل من التفكير المنطقي ، هل يستطيع طبيب ان يشفي مريض وهو يكره ؟ ام انه يحاول شفاء المريض لانه يحبه ويكره المرض نفسه ؟؟ حاولي ان تفكري بحيادة وعقلانية وحاولي قراءة الانجيل واعلان الله عن محبته للبشر ، مع خالص تحياتي

      حذف
    4. لا الله يحب الزاني. ولكنه لا يحب الزنى.. تناقض تنتاقض تناقض... ان الله يحب الكاذب و لكنه يكره الكذب... ان الله يحب السارق و لكنه يكره السرقه... ان الله يحب الكسلان... ولكنه يكره الكسل.... مهلا مهلا هنا من حقي ان احرق كل القواميس... وان الغي كل اللغات .. و اتجول قليلا
      مع حبيبتي حواء بين الاشجار و النباتات...!! المنطق يقول : اذا تبت عن الشي السيئ و لم ترجع اليه ثانيه فالله يحبك .. ولكن اذا كررت الخطئ و الفاحشه بقصد فكيف الله سيحبك.. !!! اعتقد كإنسان بالغ في اللغه انني سأختار كلام القرآن لانه اقرب من المنطق

      حذف
    5. الأخ الفاضل ، يؤسفني قراءتك غير الصحيحة وتفسيرك الخاطيء للكلام ، ولكن اعذرك لانك يبدو انك لم تقرأ الانجيل ، وسوف اكتفي بالرد باقتباس بعد الاعداد وهي قليل من كثير فيها الرد الكافي على كلامك ، فالكتاب المقدس لا يشجع على الخطية بل يشجع الخاطيء ليتوب بمحبة الله الغافرة :
      "فَمَاذَا نَقُولُ؟ أَنَبْقَى فِي الْخَطِيَّةِ لِكَيْ تَكْثُرَ النِّعْمَةُ؟
      2 حَاشَا! نَحْنُ الَّذِينَ مُتْنَا عَنِ الْخَطِيَّةِ، كَيْفَ نَعِيشُ بَعْدُ فِيهَا؟" (رومية 6: 1- 2)
      " يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ.
      " (يوحنا الأولى 2: 1 )
      "أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الظَّالِمِينَ لاَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ؟ لاَ تَضِلُّوا: لاَ زُنَاةٌ وَلاَ عَبَدَةُ أَوْثَانٍ وَلاَ فَاسِقُونَ وَلاَ مَأْبُونُونَ وَلاَ مُضَاجِعُو ذُكُورٍ،
      10 وَلاَ سَارِقُونَ وَلاَ طَمَّاعُونَ وَلاَ سِكِّيرُونَ وَلاَ شَتَّامُونَ وَلاَ خَاطِفُونَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.
      11 وَهكَذَا كَانَ أُنَاسٌ مِنْكُمْ. لكِنِ اغْتَسَلْتُمْ، بَلْ تَقَدَّسْتُمْ، بَلْ تَبَرَّرْتُمْ بِاسْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ وَبِرُوحِ إِلهِنَا."
      (كورنثوس الأولى 6: 9 - 11)

      هذا غيض من فيض ، فادعوك اخي الكريم لقراءة الانجيل ، مودتي

      حذف
  3. السلام عليكم أخي الكريم
    بداية إن كانت كتاباتك للبحث والدراسه فلا بأس بذكر ذلك والالتزام به للأمانه فقط ليس الا !! ، وكلامك بان أغلب المسلمين لا يعرفون تفسير القران الكريم ، فلسنا بحاجة لتعلمه منك " مع احترامي الشديد لشخصك " فعندنا من علماء الدين ما إن أبدا وأدلى أحدهم بدلوه برأي أو فتوة وكان وكان الإجماع على رأيه ، أخذنا به ، والا اتجهنا الى رأي اخر ، هذه هي حلاوة ديننا ، فليس كل من يفسر أو يجتهد ناخذ برأيه ، ولذلك تجد الكثير من الاجتهادات في التفسير ، فلماذا تجد هذه الاختلافات والتعدد في التفسير ؟؟ لانه وإذا كنت تعلم أولا : بأن القران الكريم : هو كلام الله المعجٍز " بكسر الجيم " المتعبًّد" بفتح الباء" بتلاوته ، المبدوء بسورة الفاتحه والمختوم بسورة الناس " وهذا هو التعريف اللغوي للقران الكريم " فقد نزل القران الكريم دستورا وقانونا لكل الناس ، فإن التزمت بما جاء به فقد اهتيدت وكنت ممن كتب الله لهم ان شاء الله الفوز والفلاح في الدينا والاخرة ، هذا الكتاب الكريم حقا معجزه ، لأن العلماء اختلفوا في تفسيره ، أقول العلماء وليس متعلمي اللغه السطحيون ، وهذا مفتاح فهم القران يا أخي ، اللغة العربيه التي تحتوي على ما يفوق ال20 ألف جذر لغوي " وبالمناسبه ما هو مستخدم فقط ال2000 جذر !!! ، على كل حال أعود وأقول بأن هذا القران الكريم لم يوضح أمورا ، وقد تركها للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم لتوضيحها ، فجاءت السنة النبويه " وهي تعريفها : كل ما جاء وورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خُلقية " بضم الخاء " أو خًلقيه " بفتح الخاء " ، وإن لم يكن هنالك تفسير سواء لاية كريم من القران الكريم " المعجزة " أو لم يأتي توضيح لمسألة ما في السنة النبوية الشريفه لأي موضوع أو مسألة ، فنتوجه الى القياس أو الإجماع " أجتماع واتفاق علماء المسلمين عليه " ، أرأيت هذا التسلسل ، ولمّا كان على سبيل المثال ما ذكرته مما جاء في سورة مريم :
    وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا * ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا) (سورة مريم 71 و 72)
    فهنا لم يأتي أو لم تتحدث الايات الكريمه عن الكيفية التي سوف يوردون بها البشر الى النار ، وإنما فقط تحدثت وأخبرتك وأخبرتني عن أنه لا بد وأن تورد الى النار ، كيف ذلك ؟؟ الله أعلم ، وليس الإبحار والتخيل بالكيفية ، فقد يقول قائل سوف تراها من بعيد أو ربما تمر من فوقها " عند مرورك بالصراط المستقيم ، أو أو أو ، ليس مهم أن نعرف الان
    ، لكنك سوف تعرف بمشيئة الله يوم الموقف العظيم ،
    أما عن طلبك يا أخي الكريم باية قرانيه تدل على ان الله يحب الخاطئ أوالضال عجيب أمرك ، القران مليء بالايات الكريمه التي تدل على أن الله يحب عباده ، والا لماذا خلقه ، خلق الله تعالى الانسان لكي "قوله تعالى : " وما خلقتُ الجنّ والإنْسَ إلا ليعبُدُون* ما أُريدُ منهم من رزقٍ وما أريدُ أن يُطعِمون* إنّ الله هو الرزّاق ذو القوّة المتين، صدق الله العظيم ، سورة الذاريات آية 56-57"،
    قوله تعالى :
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"

    ردحذف
  4. تابع ...
    لا بل أدعوك لأن تقرأ هذا الحديث القدسي " لمعرفة معنى الحديث القدسي http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=559

    عَنْ أَبِي ذَرٍّ الْغِفَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَرْوِيهِ عَنْ رَبِّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، أَنَّهُ قَالَ: يَا عِبَادِي: إنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا؛ فَلَا تَظَالَمُوا. يَا عِبَادِي! كُلُّكُمْ ضَالٌّ إلَّا مَنْ هَدَيْتُهُ، فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ. يَا عِبَادِي! كُلُّكُمْ جَائِعٌ إلَّا مَنْ أَطْعَمْتُهُ، فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ. يَا عِبَادِي! كُلُّكُمْ عَارٍ إلَّا مَنْ كَسَوْتُهُ، فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ. يَا عِبَادِي! إنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا؛ فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ. يَا عِبَادِي! إنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضُرِّي فَتَضُرُّونِي، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي. يَا عِبَادِي! لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ، مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا. يَا عِبَادِي! لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ، مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا. يَا عِبَادِي! لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ، فَسَأَلُونِي، فَأَعْطَيْتُ كُلَّ وَاحِدٍ مَسْأَلَتَهُ، مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إلَّا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ. يَا عِبَادِي! إنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ، ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إيَّاهَا؛ فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إلَّا نَفْسَهُ .
    أخي الكريم ، أنصحك مرة أخرى الا تدخل نفسك بمتاهات أنت في غنى عنها ، فأسئلتك تصب كلها في خانة " صفار البيض أبيضٌ " بالضمة " أم أبيضِ " بالكسرة" !!! أو كالذي يجادل بلون الثلج أهو أبيض فاتح أم أبيض غامق !!بالمناسبة وهو سؤال يحيرني ، في أحد مواضيعك التي كنت تتحدث فيها عن المفارقات العجيبة بين ما جاء في القران الكريم عمن هو الذبيح ، فابحرت انت كثيرا وذكرت اختلافات العلماء المسلمين " وهي كما قلت لك سابقا هي اختلافات نحمد الله عليهاالف مرة لانها في صالحنا ، وليس مهم بأن اعرف من هو الذبيح حقا ، اهو اسماعيل أم اسحاق عليهم السلام، فالأهم هي النتيجه ، على العموم أسهبت في الاستشهاد بمن يأيد وجهة نظرك ، وأعجبني بشده ما ختمت به مقالتك تلك ،نعم الحمد لله كثيرا كثيرا على نعمة العقل ، والحمد لله ألف ألف مرة على الفطرة التي فطرنا الله عليها كبشر ،
    وأختم بقوله تعالى : "
    " {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} سورة الإسراء الآية 85"

    وقوله تعالى
    " "وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْراً* فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً"
    سورة طه - الآيتان 113 - 114
    " صدق الله العظيم

    ردحذف
  5. الاخ المسلم الفاضل :

    شكرا لمرورك مرة اخرى وتعقيبك وشرحك المستفيض ، ولكنه لم يضف اي جديد ولم ينف اي كلمة وضعتها في المقال
    كل ما تفضلت به ان المفسرون اختلفوا في التفسير، وهذه نقطة ليست لصالحك تماما ، فهي فقط اضافت شبهات ونقاط ضعف الى الكلام القرآني بالتناقض والتضارب في التفاسير .
    لازال سؤالي مطروحا بغير جواب
    الله في القرآن لايحب الخطاة والظالمين والضالين ، ولا يهديهم بل يزيدهم ضلالا، ووعد البر والفاجر بالورود (الدخول) الى النار ، هذا هو اعلان القرآن عن الله ومشاعره نحو البشر ، وفي الكتاب المقدس يقول ان الله احب الخطاة وبيّن محبته لنا ونحن خطاة ، وينتظر عودة الانسان الخاطيء والتوبة عن الخطية لنوال الحياة الابدية والنجاة من النار .
    هل لديك ما يوازي هذا الاعلان عن محبة الله في الكتاب المقدس ؟
    انتظر ردك مرة اخرى والاجابة على السؤال المطروح
    الرب ينير بصيرتك وقلبك للفهم والحكمة .

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    يا أخي الكريم : قبل أن أرد عليك أريد أن أطلب منك القراءة الوافيه لما أكتب ، والا ترد لمجرد الرد !!! فأصعب ما في الوجود التكلم بما لا نعقل أو نتبصّر والأصعب منه التسرع في اتخاذ القرارات والحكم على شيء بأنه أبيضٌ أو أبيضِ قبل فهمه ، على كل حال ، ابدأ من النتيجه المرة التي أبحت بها ومن كل قلبك بان كلامي وشرحي المستفيض كما وصفته: لم يزد شيء وإنما جاءت بغير صالحي وأضافت الشبهات !!! ، يا أخي أولا وقبل ان اكمل أنت قلت في ردك السابق بأن ما تقوم به هو للبحث والدراسه " وإن كانت نيتك كذلك بالفعل " فاريد أن أضيف وأوضح بأن أهم شيء في الأبحاث سواء أكانت علمية أم ادبيه أم نقديه أم للمقارنه هو بالا تتعصب لرأي أو فكرة دون اخر ، أي بمعنى أن تكون محايدا تماما ، هذا إن كنت بالفعل تريد البحث لأجل البحث ، فبكلامك وردك الاخير عكست غير ذلك ، بمعنى ومن وجهة نظرك البحته " وضعت قالبا لما تراه هو المنطق وهو المثالي ، فتحاول أن تضع في هذا القالب كل الاحتمالات الممكنه ، ولا بد أن تتوافق مع قالبك ، والا فهي مرفوضه ، ما هكذا يا اخي العزيز أصول البحث والتعلم !!
    نعود الى موضوعنا الأساسي الذي لا أرى فيه ومن وجهة نظري أي مشكله " ماذا لو كان هناك اختلاف في وجهات النظر ؟؟ ، بلا تشبيه طبعا ، فإن كانت مشكله في شركة ما ، تعددت وجهات النظر لحل هذه المشكله ، وكل واحد من المسؤولين يدلو بدلوه لحلها فتأتي الحلول الممكنه، لنقل أن لديك 7 حلول لهذه المشكله ، كلها جائزه وممكنه ، لكن ترتبها كمدير أو كمسؤول أول بحسب القوة أو الكفاءة العاليه لحل المشكله بسرعه فتختار أكثرها كفاءه ، وليس بالضبط أن تكون تلك هي الطريقة المثلى فتنتقل الى الاخرى وهكذا ، أي بمعنى أن الاختلاف مفيد وصحي والتعدد في الاراء أكثر فائده مما لو كان عندك حل واحد، فإن لم يعجبك هذا الرأي فخذ بغيره ،اتمنى أن تكون الفكره وصلت لك بالنسبة لتعدد الاراء والاختلاف في وجهات النظر .
    أنا لا أريد أن أقارن ما جاء في الكتاب المقدس بما جاء في القران الكريم عن هذا الموضوع قيد النقاش : فأنت أعلم مني بما جاء في كتابك المقدس ، ولكن أريد أن أقول لك هذه القصه القصيرة لعلها تفيدك وتزيح عنك الهم والغم والحزن وتجيب عن سؤالك الذي سوف يحل مشاكل الدنيا بأجمعها إن عرفته :
    تخيل معي ، أدعوك للتخيل والتركيز :
    تخيل لو انك كنت ملكا لمملكة معينة ، عدد سكانها يفوق ال50 مليون نسمه ، متخيل معي !! زين ، الأمور تحت السيطره وما شاء الله عليك حاكم من الاخر الكل تحت أمرك ، تأمر تطاع، وووووووووو ، وبعد مرور 20 سنه من حكمك وبالتدريج طبعا بدا مواطنوك بالتمرد عليك ،وعصيان أوامرك ، زاد التمرد عليك وزاد الظلم بينهم وزاد العصيان وكل قانون أنت وضعته قد عصوه ولا يابهون به ، متخيل !! كلهم الـ50 مليون عاصون ظالمون لأنفسهم والظلم بينهم وصل عنان السماء ، كلهم الا شخص واحد ، متخيل ، فكيف ستكون نظرتك لهذا الشخص وكيف ستجازيه، وكيف ستكون نظرتك انت الحاكم لتلك المملكه للبقية !!!، خلصت القصه
    ولله المثل الأعلى، ولكن الله يفتح باب التوبة ، فللعاصي والاثم الباب مفتوح له في أي وقت ، إن كان صادق النية ، وليس مجرد كلام سطحي ، أرجو أنك فهمتني ، لا تقل لي إنه لم يزدني الا نقاط ضعف وشبهات وووو ، ولا تقل لي لم تجب عن سؤالي ، لا بل أجبتك سابقا فارجع واقرأ من جديد فلعلك تجد الاجابة

    ردحذف
  7. الاخ المسلم الفاضل
    نشرت لك تعليقك مرة اخرى، بالرغم من انه لا يحتوي على اجابة سؤالي ، اكرر لك ان ما وضعته لم يتجاوز تفاسير المسلمين ، بل الحديث الصحيح لنبي الاسلام ، الذي ذكر فيه ان المسلم الذي يقوم بالاركان الخمسة ( الصلاة والصوم والزكاة والحج والجهاد ) كانوا في النار الى اعناقهم يحترقون ، فكل ما تفضلت به لم ينفي اي شيء جاء في المقال ، لازلت اطلب اجابة السؤال المطروح والذي لم تعطي اجابة عنه :

    اعلان محبة الله في المسيح انه ونحن خطاة احبنا لانه يحب الانسان ويكره الخطية ، فمات المسيح على الصليب وقام وصعد الى السموات ليعطي هذاالمقام للمؤمنين به ، اما في القرآن فان الله يحب ولا يحب والطائفة المذكورة اسمائهم من القرآن والتفسير للائمة المسلمين والحديث الصحيح لنبي الاسلام ان المؤمن والفاجر سيدخل النار بحسب وعد اله القرآن ( ان منكم الا ورادها ) اذا استمرت رسائلك بتجنب الاجابة عن السؤال ، فانا اشكرك ، لانها تبين للجميع انه ليس لديك اجابة .
    ربنا ينور لك بصيرتك قبل فوات الاوان .

    ردحذف
  8. انا مستمتع بالنقاش الهادف ، ولكن لا تجبرني على الخروج منه ، ليس لشيء الا لتعصبك ، ولعدم فهمك لكلامي، أقول لك مرة أخرى لا تسأل عن الكيفية لأن لا أحد يجيب عن الكيفية الا الله الواحد القهار ، ولكن ربما تجد الاجتهاد الذي لن يضر ولا ينفع ، ولا تستعجل يا أخي فهناك الموقف العظيم وسترى وسأرى بأم عيني وسيجاب عن سؤالك ، فلا تستعجل

    الكلام الجميل والأنيق والفن في استقبال الرأي والرأي الاخر هل موجود عندك ، لا تنفعل ؟؟؟ وأدعو الله بأن يهديك ويهديني الي صراطه المستقيم

    ردحذف
  9. عزيزي المسلم
    اظن ان تمريري ونشري لكل ما تفضلت به من تعليقات كاف للاجابة على سؤالك عن مدى استقبالي للرأي والرأي الآخر ، المشكلة ان برغم رسائلك المطولة فهي حتى الان تدور حول اختلاف التفاسير ، ولم تتعرض الى ان احد التفاسير التي وضعتها غير صحيحة او الحديث الصحيح لنبي الاسلام مشكوك فيه ، واترك الان للقاريء ان يقرأ ما كتبته انت ويحكم بنفسه ، ان كلامي ليس من عندي بل هو من التفاسير والاحاديث والتي تشهد عن موقف الله من الخطاة في الاسلام ، بل موقف الله من الجميع سواء المؤمن او الكافر من الدخول الى النار والاحتراق بها (بالرغم من ان الحديث ايضا يقول ان الدخول الى الجنة لن يكون بالاعمال بل برحمة الله) فها هي رحمة الله في الاسلام ظهرت وامامك محبة الله ونعمته في المسيح يسوع ، اذا لديك اجابة عن سؤالي فسوف انشرها ، اي رسالة اخرى وليس بها اجابة فارجو متابعة الحوار على البريد الالكتروني
    saynewman@yahoo.com

    ردحذف
    الردود
    1. اما ان الله يحب الطيب ولا يحب الشرير فالفطرة السليمة لا تجد فيه ما هو مستغرب! اليس الهدف من الديانات ان كون الانسان علي الطريق المستقيم؟ فعدم حب الله للشرير مرتبط بعمله ومن تاب واصلح يتوب الله عليه مهما عظمت ذنوبه. اما ان دخول الجنة برحمة الله فلأن اعمالنا مهما عظمت لا توازن نعم الله علينا. اما بالنسبة لسيدنا عيسي عليه السلام فالمسلمين يحبونه ويوقرونه وينتظرون نزوله مثلما ينتظر نزوله المسيحيون. والله يهدي الجميع

      حذف
  10. حاضر يا اخي الكريم " الكلام لك وليس للنشر " اصبر وسأجيب عن اسألتك بشيء من طول الصبر والحكمه، مع انني كتبت عن الاجابة سابقا ، لكن تحتاج الى التوضيح ، مع انه صدقني يا اخي الكريم ، أن العلم بالكيفية التي سيدخل بها المؤمن الى النار ليست مهمه ، وليست الا لحكمة عند الله تعالى ، ولك ولي لكي نتعظ ، على العموم اصبر فساحاول أن اجيب سؤالك ببحث مطول فلعله يفيدك
    شكرا على النقاش الجميل وسعة الصدر وأعتذر عن مشاكستك ، ولكن المهم بان تصل الى نتيجه بمشيئة الله ويجاب عن سؤالك إن كنت تبحث عن اجابة لمساعدتك على البحث المعمق ، شكرا لك

    ردحذف
  11. السلام عليكم يا اخي العزيز مرة أخرى :
    كما قلت لك ، لقد تعمقت ولا أزال بالتفاسير المتعدده لهذه لاية الكريمه ، ولم أجد شيئا أجمل ولا أروع مما قرأت ، ولا اكثر عظة منه ، على العموم لا أريد منك الا أن تقرا هذين الرابطين ففيهما بمشيئة الله الأجابة الوافيه الكافيه لك إن كنت تريدها ، وكما قلت لك سابقا ، النعمة في تعدد الاراء والاختلاف فيها صحي وجميل ، فنصيحه لا تسهب في البحث والتساؤل عن أمور غيبيه عن الكيفية ، فالأهم هو إطاعة رب العالمين ،ونصيحة أخرى لا تنظر الى الصندوق من داخله ، بل جرد نفسك وأطلقها وانظر له وللمواضيع دون استثناء من خارجه، ::

    الرابط الأول :
    http://www.islamweb.net/ver2/archive/showayatafseer.php?SwraNo=19&ayaNo=71&TafseerNo=5
    الرابط الثاني :
    http://islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=106&ID=317&idfrom=274&idto=277&bookid=106&startno=2
    أتمنى ان تستفيد ، وتغير هذه الفكرة الشائكه عندك ، وتزيح عن نفسك العناء: فالتفكير بأمور الغيب يلهيك عن نفسك ، ويلهيك عن أمور أهم بكثيير

    أختم بقوله تعالى ::

    {وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} [البقرة: 120].

    ( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ) (المائدة:82)

    صدق الله العظيم

    ردحذف
  12. الاخ الفاضل المسلم
    شكرا لك مرة اخرى على تعقيبك ، ولكن اسمح لي ، لن انشر لك اي تعقيب قادم ما لم يحتوي على اجابة سؤالي في صميم الموضوع ، اين محبة الله للخاطيء في الاسلام ؟ اذا كان الله اعد النار ووقودها الناس والحجارة ؟ والحديث الصحيح يقول ان هناك مسلمين يقومون بكل اركان الاسلام سيدخلون النار محترقين فيها ؟
    اذا اردت ان تحاورني في اي شيء آخر غير اجابة السؤال المطروح ، فارحب بالحوار على البريد الالكتروني
    saynewman@yahoo.com
    ملحوظة : ارحب بمن يستطيع الحوار بمعرفة ودراسة ، اما هواة القص واللصق واعطاء الروابط لموضوعات اخرى على الانترنت ، فليس لدي وقت لمحاورة من لا يستطيع المحاورة ليحيلني على مواقع اخرى .

    ردحذف
  13. السلام عليكم يا أخي :
    قد كتبت لك وناقشتك بما تريد وبالمنطق ، ولكنك لا تريد أن تفهم ولا ترى كما قلت لك الا القالب الذي سبب لك مشكله لا بد من حلها ،
    لم اقص ولم ألصق كما تفعلون أنتم ، ولكني زودك بموقع مهم يفيدك في حل مشكلتك ، أما رأيي الشخصي فقد قلته لك مرارا وتكرارا ، ولكن لا حياة لمن تنادي
    القناعة كنز لا يفنى
    قال أحدهم : ما ناقشت جاهلا إلا غلبني، وما ناقشتُ عالماً إلا غلبته.

    ردحذف
  14. اخي المسلم الفاضل والكريم ، ما اسهل ان تضع نفسك الخصم والحكم في آن ، فتحكم على غيرك بانك منهزم وانت المنتصر، في حين ان الموضوع كله لا يهمني فيه انتصاري او انتصارك بقدر ما انظر الى انتصار الحق، واترك للقاريء والمتابع الكريم ، انني وضعت لك السؤال اكثر من مرة ولم تعطني عنه اجابة ، اين اعلان او آيات محبة الله للخاطيء والضال في القرآن ؟
    اترك لك ولكل متابع وباحث عن الحق ان يبحث وينقب جيدا في القرآن لانه سيجد الاعلان الاخير ان الله لا يحب هؤلاء ولا يقوم بهدايتهم بل على العكس فانه سيضلهم
    اتمنى لك انتصار الحق في حياتك لخيرك وخلاصك ، تقبل احترامي وتقديري

    ردحذف
  15. اخي في الله
    لا انكر على احد التساؤل حول الايات القرآنية
    ومن اراد ان يفهم منمنظور واحد فلن تقنعه كل الادلة..
    اذا كان الغرض من كتابتك وطلبك للنقاش حول هذا الموضوع لمعرفة الحقيقة فستعرفها وسيعرفها الله اليك لانك طلبتها وتبحث عنها.. وهي في الاسلام والقرآن الكريم.. اما اذا كان الهدف هو تضليل المسلم ولفت انتباهه الى متناقضات في الكتاب المقدس"القرآن الكريم" فهي واهية.. فالقرآن ليس جمل وعبارات تردد عبثا..بل لها معاني ودلالات..
    والله لا يحب فئة ليس لاشخاصها .. انما لأخلاقيات اتصفوا بها واختاروها رغم تعريفهم بالفضائل واحاطتهم بها علما..اي هو لا يحب اتصافهم بهذه الصفات.. ويقبلهم بأي وقت جاؤوا اليه يتوبون او يستغفرون او يعترفون بأخطائهم وان لم يتوبوا.. فأبوابه لا تقفل بوجه انسان مهما كان مذهبه وعقيدته هل تعرف لماذا؟
    لانه هو الذي خلقه.. ولان الانسان الخاطيء يدرك انه لا ملجأ له الا الله الذي أوجده.."علاقة لن يهملها الله مع عبده ..
    وللقرآن طرق بتهذيب النفس البشرية من خلال مرة ترغيب ومرة تهذيب.. وحقيقة ان اكثر الناس لا يؤمنون هي حق وامر واقع لان الله تعالى اخبر به.. ولن يضره شيئا ان آمنا او كفرنا.. والانسان يجتهد ليتقرب الى الصالحات من الاعمال والفضائل لان الله يحبها فالله طيب لا يقبل الا طيبا.. ولا يعقل ان يتساوى الخبيث والطيب او ينتفي العقاب عن مجموعة من البشر .. لانه سيكون هناك خلل بصفة الله"العدل"
    بالنسبة للورود..اختلف الفقهاء وهو امر طبيعي "كما تعرف"فالاختلاف ظاهرة طبيعية كل زمان ومكان.. وهي المرور عنها.. وليس دخولها.. فليس معقولا ابدا دخول من آمن بالله وعمل صالحا في حياته ومات وقلبه مؤمن يجب الله ان يدخل النار.. فلا صفات الله ولا عدله يقتضي ذلك..
    اننا نتحدث عن إله واحد أوحد له صفات الكمال المطلق .. والعدل المطلق يوم القيامة..
    من خلال معرفتك بأسماء الله وصفاته ودراستها ولو بشكل مبسط ان تفهم وتدرك ان اي شي مخالف لما اقتضت له صفاته فانه يحتاج لايضاح وبيان لانه اشتبه على البعض.

    في النهاية اشكرك على سعة صدرك واتاحة المجال لنا بوضع آراءنا في مدونتك.

    اختك في الله
    ياسمين

    ردحذف
  16. الاخت في الله ياسمين
    اولا : اشكرك على تعطفك عليّ بلقب الاخوة في الله ، فبعض المسلمين يأبون علينا مثل هذه الاخوة ، وهذا فضل منك فشكرا لك
    ثانيا: رغم ردك المطول فاجد انك كتبتي ما كتبته انا فلماذا الاعتراض ؟ تقولين (الله لا يحب فئة ليس لاشخاصها .. انما لأخلاقيات اتصفوا بها واختاروها رغم تعريفهم بالفضائل واحاطتهم بها علما..اي هو لا يحب اتصافهم بهذه الصفات) وهذا هو الفارق العظيم بين اعلان القرآن وبين اعلان الكتاب المقدس الذي يقول (الله بيّن محبته لنا اذ ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا) ، الفارق واضح اذا بين القرآن الذي يعلن عن محبة الله لفئة دون فئة ، حتى وان قمت بشرحها وتبريرها انها لصفات فيهم !!! الموضوع في مثال بسيط مثل طبيب ، في المسيحية الطببيب يحب المريض ويعطيه الدواء ليشفى ، وفي الاسلام الطبيب لا يحب المريض ويقول له استشف اولا وتعال صحيحا لتأخذ الدواء ، واعتقد ان المثال يوضح ان في هذه الحالة فالحكم هو الموت .
    ثالثا: تقولين (ويقبلهم بأي وقت جاؤوا اليه يتوبون او يستغفرون او يعترفون بأخطائهم وان لم يتوبوا.. فأبوابه لا تقفل بوجه انسان مهما كان مذهبه وعقيدته) وهنا اعتب عليك لانني كتبت كلام القرآن الواضح وانت تحاولين مناقضته لمجرد اثبات فكرة في ذهنك عن الله تختلف عن اعلان الله في القرآن ، فالقرآن واضح في هذا الامر ويقول (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )(البقرة 256) وايضا (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )(البقرة 264)هذا الاعلان واشياء اخرى مشابهة له تكررت كثيرا في القرآن ، فالله لا يهدي الا من يشاء وهذا في حد ذاته اعلان متحيز جدا ينفي تماما ما تفضلت به بدون دليل ولا برهان !!!
    اما عن دينونة الله في اليوم الاخير فهذا لا اختلاف عليه ففيه سوف يحاسب كل انسان صالح او طالح مؤمن او غير مؤمن ، وهذا لم اتطرق له في المقال وانت اشرت عليه وكأنه عدالة الله في الدنيا بين الناس ، في حين ان المقال يتكلم عن محبة الله في الدنيا وليس عدالة الله في الآخرة .
    واخيرا شكرا لمرورك وايجابيتك في التعليق والكتابة ، وارحب بكل تعليقاتك في اي وقت
    الله معك

    ردحذف
  17. الاخت في الله ياسمين
    اولا : اشكرك على تعطفك عليّ بلقب الاخوة في الله ، فبعض المسلمين يأبون علينا مثل هذه الاخوة ، وهذا فضل منك فشكرا لك
    ثانيا: رغم ردك المطول فاجد انك كتبتي ما كتبته انا فلماذا الاعتراض ؟ تقولين (الله لا يحب فئة ليس لاشخاصها .. انما لأخلاقيات اتصفوا بها واختاروها رغم تعريفهم بالفضائل واحاطتهم بها علما..اي هو لا يحب اتصافهم بهذه الصفات) وهذا هو الفارق العظيم بين اعلان القرآن وبين اعلان الكتاب المقدس الذي يقول (الله بيّن محبته لنا اذ ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا) ، الفارق واضح اذا بين القرآن الذي يعلن عن محبة الله لفئة دون فئة ، حتى وان قمت بشرحها وتبريرها انها لصفات فيهم !!! الموضوع في مثال بسيط مثل طبيب ، في المسيحية الطببيب يحب المريض ويعطيه الدواء ليشفى ، وفي الاسلام الطبيب لا يحب المريض ويقول له استشف اولا وتعال صحيحا لتأخذ الدواء ، واعتقد ان المثال يوضح ان في هذه الحالة فالحكم هو الموت .
    ثالثا: تقولين (ويقبلهم بأي وقت جاؤوا اليه يتوبون او يستغفرون او يعترفون بأخطائهم وان لم يتوبوا.. فأبوابه لا تقفل بوجه انسان مهما كان مذهبه وعقيدته) وهنا اعتب عليك لانني كتبت كلام القرآن الواضح وانت تحاولين مناقضته لمجرد اثبات فكرة في ذهنك عن الله تختلف عن اعلان الله في القرآن ، فالقرآن واضح في هذا الامر ويقول (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )(البقرة 256) وايضا (وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )(البقرة 264)هذا الاعلان واشياء اخرى مشابهة له تكررت كثيرا في القرآن ، فالله لا يهدي الا من يشاء وهذا في حد ذاته اعلان متحيز جدا ينفي تماما ما تفضلت به بدون دليل ولا برهان !!!
    اما عن دينونة الله في اليوم الاخير فهذا لا اختلاف عليه ففيه سوف يحاسب كل انسان صالح او طالح مؤمن او غير مؤمن ، وهذا لم اتطرق له في المقال وانت اشرت عليه وكأنه عدالة الله في الدنيا بين الناس ، في حين ان المقال يتكلم عن محبة الله في الدنيا وليس عدالة الله في الآخرة .
    واخيرا شكرا لمرورك وايجابيتك في التعليق والكتابة ، وارحب بكل تعليقاتك في اي وقت
    الله معك

    ردحذف
  18. الاخت في الله ياسمين
    اولا : اشكرك على تعطفك عليّ بلقب الاخوة في الله ، فبعض المسلمين يأبون علينا مثل هذه الاخوة ، وهذا فضل منك فشكرا لك
    ثانيا: رغم ردك المطول فاجد انك كتبتي ما كتبته انا فلماذا الاعتراض ؟ تقولين (الله لا يحب فئة ليس لاشخاصها .. انما لأخلاقيات اتصفوا بها واختاروها رغم تعريفهم بالفضائل واحاطتهم بها علما..اي هو لا يحب اتصافهم بهذه الصفات) وهذا هو الفارق العظيم بين اعلان القرآن وبين اعلان الكتاب المقدس الذي يقول (الله بيّن محبته لنا اذ ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا) ، الفارق واضح اذا بين القرآن الذي يعلن عن محبة الله لفئة دون فئة ، حتى وان قمت بشرحها وتبريرها انها لصفات فيهم !!! الموضوع في مثال بسيط مثل طبيب ، في المسيحية الطببيب يحب المريض ويعطيه الدواء ليشفى ، وفي الاسلام الطبيب لا يحب المريض ويقول له استشف اولا وتعال صحيحا لتأخذ الدواء ، واعتقد ان المثال يوضح ان في هذه الحالة فالحكم هو الموت .
    ثالثا: تقولين (ويقبلهم بأي وقت جاؤوا اليه يتوبون او يستغفرون او يعترفون بأخطائهم وان لم يتوبوا.. فأبوابه لا تقفل بوجه انسان مهما كان مذهبه وعقيدته) وهنا اعتب عليك لانني كتبت كلام القرآن الواضح وانت تحاولين مناقضته لمجرد اثبات فكرة في ذهنك عن الله تختلف عن اعلان الله في القرآن ، فالقرآن واضح في هذا الامر ويقول (الله لا يهدي القوم الظالمين )(البقرة 256) وايضا(الله لا يهدي القوم الكافرين) هذا الاعلان واشياء اخرى مشابهة له تكررت كثيرا في القرآن ، فالله لا يهدي الا من يشاء وهذا في حد ذاته اعلان متحيز جدا ينفي تماما ما تفضلت به بدون دليل ولا برهان !!!
    اما عن دينونة الله في اليوم الاخير فهذا لا اختلاف عليه ففيه سوف يحاسب كل انسان صالح او طالح مؤمن او غير مؤمن ، وهذا لم اتطرق له في المقال وانت اشرت عليه وكأنه عدالة الله في الدنيا بين الناس ، في حين ان المقال يتكلم عن محبة الله في الدنيا وليس عدالة الله في الآخرة .
    واخيرا شكرا لمرورك وايجابيتك في التعليق والكتابة ، وارحب بكل تعليقاتك في اي وقت
    الله معك

    ردحذف
  19. الاخت في الله ياسمين
    اولا : اشكرك على تعطفك عليّ بلقب الاخوة في الله ، فبعض المسلمين يأبون علينا مثل هذه الاخوة ، وهذا فضل منك فشكرا لك
    ثانيا: رغم ردك المطول فاجد انك كتبتي ما كتبته انا فلماذا الاعتراض ؟ تقولين (الله لا يحب فئة ليس لاشخاصها .. انما لأخلاقيات اتصفوا بها واختاروها رغم تعريفهم بالفضائل واحاطتهم بها علما..اي هو لا يحب اتصافهم بهذه الصفات) وهذا هو الفارق العظيم بين اعلان القرآن وبين اعلان الكتاب المقدس الذي يقول (الله بيّن محبته لنا اذ ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا) ، الفارق واضح اذا بين القرآن الذي يعلن عن محبة الله لفئة دون فئة ، حتى وان قمت بشرحها وتبريرها انها لصفات فيهم !!! الموضوع في مثال بسيط مثل طبيب ، في المسيحية الطببيب يحب المريض ويعطيه الدواء ليشفى ، وفي الاسلام الطبيب لا يحب المريض ويقول له استشف اولا وتعال صحيحا لتأخذ الدواء ، واعتقد ان المثال يوضح ان في هذه الحالة فالحكم هو الموت .

    يتبع ...

    ردحذف
  20. الاخت الفاضلة ياسمين ، استكمل الرد على رسالتك

    ثالثا: تقولين (ويقبلهم بأي وقت جاؤوا اليه يتوبون او يستغفرون او يعترفون بأخطائهم وان لم يتوبوا.. فأبوابه لا تقفل بوجه انسان مهما كان مذهبه وعقيدته) وهنا اعتب عليك لانني كتبت كلام القرآن الواضح وانت تحاولين مناقضته لمجرد اثبات فكرة في ذهنك عن الله تختلف عن اعلان الله في القرآن ، فالقرآن واضح في هذا الامر ويقول (الله لا يهدي القوم الظالمين )(البقرة 256) وايضا(الله لا يهدي القوم الكافرين) هذا الاعلان واشياء اخرى مشابهة له تكررت كثيرا في القرآن ، فالله لا يهدي الا من يشاء وهذا في حد ذاته اعلان متحيز جدا ينفي تماما ما تفضلت به بدون دليل ولا برهان !!!
    اما عن دينونة الله في اليوم الاخير فهذا لا اختلاف عليه ففيه سوف يحاسب كل انسان صالح او طالح مؤمن او غير مؤمن ، وهذا لم اتطرق له في المقال وانت اشرت عليه وكأنه عدالة الله في الدنيا بين الناس ، في حين ان المقال يتكلم عن محبة الله في الدنيا وليس عدالة الله في الآخرة .
    واخيرا شكرا لمرورك وايجابيتك في التعليق والكتابة ، وارحب بكل تعليقاتك في اي وقت
    الله معك

    ردحذف
  21. السلام علیکم
    یا اخي المحترم حول الایات التي ذکرتها من القران الکریم كان عليك ان توضح اسباب معارضتك او عدم قبولك لها فهل انت ترى الابرار والظالمين والموحدين والمشركين سواء?هل ترى الذين يفتكون بعرض واموال وكرامة الناس يساوون من يأبى ذلك? هل برأيك كان يجب على الله (استغفرالله) ان يحب الظالمين والمشركين الذين صلبوا النبي عيسى (عيه السلام) والله كلام غريب اقراءه منك لربما انك تريد تفسير كلام الله مع التوجهات الديمقراطية السائدة في عالمنا هذا? فاذا كان الله يحب الظالم والمشرك والمحتال والمسرف والخائن والمستكبر اذن لماذا ارسل الانبياء ليذكروا الانسان بالطريق الصحيح والافعال الحميدة اما حول الاية الشريفة )ِإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ) (الصف 4) اين المشكلة الا تعتقد ان النبي عيسى (عليه السلام) قاتل في سبيل الله ومن اجل اعادة الناس الى الله ربما انت تريد ان تثبت بان دين النبي عيسى (عليه السلام) هو دين المحبة فقط وتشكل على الدين الاسلامي بانه يحمل في اياته محبة وكراهية للاخرين اذن اقول لك يا اخي رأيي كمسلم بان هذا الامر الذي انت تستشكل عليه فهو نقطة قوة لان الاسلام يأمرني بان اكره الظالم والمحتال والخائن حتى يرجع الى صوابه فهل برأيك هذا الامر غريب او ربما انك ياخي العزيز تحب المحتال والخائن والظالم

    ردحذف
  22. الاخ الفاضل المسلم صاحب التعليق السابق
    انك قمت بتأكيد ما ذكرته في المقال ، فالقرآن يقول ان الله يكره الخاطيء ، ولكن الكتاب المقدس يقول ان الله يكره الخطية ولكنه يحب الخاطيء ، وهذا هو الفارق الكبير بين اعلان محبة الله في الكتاب المقدس والقرآن، لقد جاء المسيح الى الارض في صورة انسان لكي يعلن للجميع محبة وفداء الله للانسان الخاطيء لكي يخلصه ويحرره من سلطان الخطية ويستطيع بعدها ان يأتي الى احضان الاب السماوي الذي يحب كل خلائقه وان كان يكره افعالهم الخاطئة، اتمنى واصلي لك بانفتاح البصيرة والذهن لمعرفة الاله الحقيقي واعلاناته في الكتاب المقدس .

    ردحذف
  23. السلام عليكم
    omidreza887@yahoo.com

    انا اميد من ايران التعليق الاول الذي ارسلته كان باسم مجهول ٢٦ ديسمبر، ٢٠١٠ ٨:٤٣ ص
    اما التعليق الثاني عن الرد الاخ العزيز


    يا اخي تقول ان الله يحب المخطئ ولا يحب الخطئية اولا لا تسطتيع ان تقول ان هذا الفعل حميد او غير حميد الا اذا طبق في الواقع والدليل على ذلك ان هناك مجتمعات تجيز زواج المرأة من عدة رجال وهذا ما يعتبره المسلمون والمسيحيون واليهود غير صحيح يعني الفعل عندما يطبق على ارض الواقع تستطيع ان تقول انه حميد او غير حميد ولكن في عالم المجرد لا يوجد صواب او غير صواب ثانيا الحميد وغير الحميد هو للانسان فقط وبما ان الله وهب العقل للانسان هو الذي يميز بين الصح والخطأ الله يحب عباده كلهم هذا صحيح لكن يفضل البعض على الاخر وهذا امر منطقي ثالثا : انت دخلت في مغالطة من خلال تفكيك الفعل والفاعل مثلا حسب التفكيك الذي تنقله عن الكتاب المقدس نستطيع ان نقول ان ( الله يكره الكذب ولكن يحب الكذاب) (الله لا يحب الكفر لكن يحب الكافرين ) لكن عندما يكون فعل مخصص لنوع خاص من المخلوقات لا تسطيع ان تفصله من الفاعل (فهل الحيوان يكذب /او/ هل الحيوان يكفر) بالتأكيد لا وهذه الافعال تنحصر في الانسان حصرا رابعا : يا اخي الكريم تقول ان الكتاب المقدس يقول هذا وهل تعلم اين تكمن المشكلة ؟ اولا الكتاب المقدس لم يكتب في زمن النبي عيسى (عليه السلام) وباشرافه بل كتب بعد وفاته وعلى يد اناس غير انبياء فمن الطبيعي ان يدخل فيه التحريف ثانيا : هو انك تعتبر رأيك وما جاء في الانجيل صحيحاوعلى هذا الاساس تجادل الاخرين فاقول لك بكل بساطة من قال لك ان ما تؤمن به من تفكيك بين الفعل والفاعل هو صحيح حتى لو ورد في الانجيل ؟ ثالثا اذا نقرأ معنا كلامك في الرد الذي هو امامي (لقد جاء المسيح الى الارض في صورة انسان لكي يعلن للجميع محبة وفداء الله للانسان الخاطيء لكي يخلصه ويحرره من سلطان الخطية ويستطيع بعدها ان يأتي الى احضان الاب السماوي الذي يحب كل خلائقه وان كان يكره افعالهم الخاطئة) الف : هل تعتقد ان الله عزوجل هو الاب نحن المسلمون لا نرى الله لا ذكر ولا انثى حتى يكون أب او أم ؟ ب: قل لي في نهاية المطاف ما هو مصير الظالم والعابد هل يغفر الله لهم جميعا ويحتضنهم في احضانه السماوية فان صح ذلك سيكون غير منطقي من الله ان يرسل الانبياء لان النبي المرسل حذر او لم يحذر فان الله سيغفر للجميع فما جدوى وجودهم واذا حاسبهم الله حسب اعمالهم فان التفكيك بين الفعل والفاعل الذي تتباهى به قد سقط فارجوا منك ان لا تقول لي بان المسيح بدمه غفر جميع الذنوب لان هذا غير منطقي عقليا وان الانسان مسؤول عن اعماله فلا يعقل ان يغفر المسيح قبل اكثر من الفي عام لكل خطيئة قد يرتكبها الانسان بعد خمسة آلاف سنة واخيرا لم ترد على تعليقي بشكل واضح هل الدين المسيحي فيه المحبة فقط وصحيح اذا ضربوك على خدك الايمن ستقدم خدك الايسر (لا استذكر النص الدقيق ) و اذا فصلنا بين الظلم والظالم كما تقول اذن كيف سيكون موقفنا من ظالم الذي يفتك بنا هل يجب ان نحبه كما يحبه الله واذا لم يرجع الى صوابه من خلال محبتنا ماذا نفعل ؟ كما لدي طلب اخوي وهو ان تبتعد عن الخطاب العامي (عفوا عن هذا المصطلح لانني لم احصل على غيره ) كما لاحظته في ردك على تعليقي ((اتمنى واصلي لك بانفتاح البصيرة والذهن لمعرفة الاله الحقيقي واعلاناته في الكتاب المقدس)) شكرا يا اخي لكنني لا احتاج لصلاة غيري مسلما كان او مسيحيا انا اطلب منك تبيين ما تكتبه ومن حقك ان تطلب مني ذلك فطلب الصلاة والدعاء ليس سيئ لكن خلال هذا الحديث الذي اتمنى ان يكون منطقيا يحمل في طياته نوع من الاهانة وكأن الطرف الاخر في ضلال

    ردحذف
  24. الاخ الفاضل (اميد من ايران) شكرا لمرورك للمرة الثانية والتعليق، ولكن رغم تعليقك الطويل فهو مرة اخرى يثبت ما جاء في المقال ولاينفيه، واليك الرد على اعتراضاتك في نقاط كما تفضلت
    اولا: انت لم تعط آية قرآنية واحدة تقول (ان الله يحب الخاطيء ويكره الخطية)، وقد وضعت لك الاثباتات القرآنية التي تقول ان الله يكره الخاطيء ويعده بالعقاب بل يذهب الامر الى ان الله يضله ولا هادي له ، اين محبة الله للخاطيء في القرآن ؟ ارجو ان تكتب لي آية قرآنية واحدة ، فكلامي كان بالدليل والبرهان وارى ان ردك كله عاطفيا فقط.
    ثانيا: مزاعمك عن تحريف الكتاب المقدس لن التفت اليها ولن اقوم بالرد عليها فهي تظل مزاعم واوهام وكلام مرسل ليس عليه من دليل ولم تستطيعوا اقامة اي دليل لاكثر من 1400 سنة اي منذ ظهور الاسلام حتى اليوم، وهي حجة اعتدنا عليها عندما تعجزون في اقامة حوار يقارن بين الكتاب المقدس والقرآن.
    ثالثا: ارجو في المرات السابقة ان تلتزم الموضوعية في الرد ، فكلامنا هنا ليس عن تحريف الكتاب المقدس بل عن اعلان محبة الله في القرآن والكتاب المقدس ، وقد اثبتنا بالنصوص ان الكتاب المقدس يعلن محبة الله للخاطيء حتى انه جاء لفدائه لكي ينقذ الخاطيء من الهلاك والدينونة، اين محبة الله للخاطيء في القرآن ؟ انتظر ان تكتب لي آية قرآنية واحدة ان الله يحب الخطاة (والقائمة مذكورة في الموضوع اعلاه) .

    اما اذا اردت حوارا مطولا فارحب بمراسلاتك على البريد الالكتروني saynewman@yahoo.com

    شكرا لك مرة اخرى

    ردحذف
  25. اميد من ايران
    السلام عليكم
    بالتأكيد ان الله لا يحب المخطئين لكنه يغفر لهم اذا اثبتوا ندمهم عن خطاياهم فقل لي اين الفخر والمباهاة ان تحب الظالم والخائن والفاسق لكنه اذا عاد الى فطرته فان الله غفور رحيم وهذا منطقي جدا ما هو غير منطقي ان تحب الظالم دون ان تتوقع منه ترك جريمته هل هذا غير منطقي اما بشان التحريف اردت ان اقول لك بانك تقول جاء في الكتاب المقدس فاقول لك بان هذا لا يقنع اي شخص مجرد ان تقول له انه ورد في الكتاب المقدس وثانيا حول ما وصفتها مزاعم هناك الكثيرون من المسيحيين شككوا في الكتاب المقدس منهم سارتر ونيتشه وقل لي حسب تعاليم الكتاب المقدس كيف يجب التعامل مع الظالم والمخطئ اذا اصر على خطيئته هل يجب ان نبقى نحبه الى مماتنا

    ردحذف
  26. الاخ الفاضل (اميد من ايران)
    سلام ونعمة من الله ، نحن لا نتكلم عن المنطق ولكن نتكلم عن الدليل القرآني، طلبت منك ان تكتب لي آية من القرآن واحدة فقط تقول ان الله يحب الخاطيء كما تزعم انت ، فهل من الصعب ان تجد آية قرآنية واحدة، ، لاحظ انك لازلت تخلط الموضوعات بعضها ببعض وتعتقد ان اعلان الكتاب المقدس لمحبة الله للخاطيء هي تشجيع على الخطية ،وهنا انت مطالب بالاثبات مرة اخرى ، ارجوك ان تكتب الادلة سواء من القرآن او الكتاب المقدس ، موضوع التحريف موضوع مختلف تماما عن موضوعنا، فارجو الالتزام بالموضوع ربنا ينور لك طريقك

    ردحذف
  27. اميد من ايران
    السلام عليكم
    يا اخي انت ترى الادلة وتصر على ان نأتي لك بايات قرانية تدل على ان الله يحب المخطئ وانا قلت لك ان الله بالتأكيد لا يحب المخطئ هل في كلامي صعوبة اذا انا وجدت آية قرانية تدل على محبة الله للظالم حقيقة لا استطيع ان اتقبلها بسهولة العجب عندك يا اخي بان تتباهى بما هو غير منطقي ورد في الانجيل وانت تفتخر به وتصدقه لمجرد ذكره في الانجيل فاين العقل الذي وهب الله لنا ثانيا لم تنشر لي تعليقي الثالث حول التناقض الحاصل في الفصل بين الفعلة والفاعل اذا حاسبنا الله في القيامة حسب اعمالنا وما جدوى ارسال الانبياء
    لا تقول لي ان هذا لا علاقة له بالموضوع بالعكس هو في صلب الموضوع لان ردك على يوم الحساب او الغفران للجميع و جدوى ارسال الرسل سيدحض موضوع الفضل بين الخاطئ والخطيئة الظالم والظلم اذا لم ترد على اسئلتي فاعتذر عن المشاركة وسيكون اكثر ايمانا بديني

    ردحذف
  28. الاخ الفاضل (اميد من ايران) سلام من الله ونعمة ،
    بعد كل هذه الردود عدت بنا يا أخي الى نقطة البداية، انت توافق ان الله في الاسلام وبحسب القرآن لا يحب الخاطيء، ونحن نرى ان الله يحب الخاطيء ويريد ان يجعله يترك الخطية ويعيش حياة الطاعة لله، وكما شرحها السيد المسيح بأنها مثل المريض الذي يحتاج الى طبيب، فهو يأتي الى الطبيب وهو مريض لكي ينال الصحة، اما اذا قال الطبيب له اذهب واستشف قبل ان تأتي اليّ فهذا طبيب كاذب ودجال، وهذا ما يعلنه الكتاب المقدس عن الفرق بين الاله الحقيقي الذي يحب خليقته ويريد خلاصهم وليس قذفهم الى النار، اما اجابة سؤالك ما هو دور الانبياء فهو يتلخص في الاشارة الى الطبيب والمخلّص الذي يمكن ان يذهب اليه الناس للشفاء ونوال الخلاص والحياة الابدية، هذا ما اعلنه الكتاب المقدس، فلماذا لا تعط نفسك الفرصة لقراءته بنفسك لتميز الفرق بين اعلان الله على لسان الانبياء الصادقين في الكتاب المقدس وبين ما يقوله غيره في كتاب منفصل تماما ؟ الامر متروك لك وانت الذي ستحمل ذنب نفسك اذا ما كنت مصرا على عدم الذهاب الى المخلّص الوحيد يسوع المسيح.

    ردحذف
  29. السلام على من اتبع الهدى

    اريد ان اسألك سؤال يا هذا هل انت تحب رجل الدماء والغش
    فماذا تقول فيما جاء في كتابكم

    المزامير اصحاح 5

    لانك انت لست الها يسر بالشر.لا يساكنك الشرير. 5 لا يقف المفتخرون قدام عينيك.ابغضت كل فاعلي الاثم. 6 تهلك المتكلمين بالكذب.رجل الدماء والغش يكرهه الرب.

    المزامير اصحاح 139

    19 ليتك تقتل الاشرار يا الله.فيا رجال الدماء ابعدوا عني. 20 الذين يكلمونك بالمكر ناطقين بالكذب هم اعداؤك.

    سفر التثنية اصحاح 9

    لئلا تقول الارض التي اخرجتنا منها لاجل ان الرب لم يقدر ان يدخلهم الارض التي كلمهم عنها ولاجل انه ابغضهم اخرجهم لكي يميتهم في البرية. 29 وهم شعبك وميراثك الذي اخرجته بقوتك العظيمة وبذراعك الرفيعة

    فما احلم هذا الرب عندكم لا يبغض ولا يكره .
    الم تظهر لك هنا الخطيئة وان ربكم يبغض الخطاؤون......

    ردحذف
  30. الاخ المسلم الفاضل صاحب التعليق السابق
    ارجع الى الاقتباسات التي وضعتها بنفسك ، ستجد انها صلاة من داود الى الله ، يطلب فيها تدخل الله للانتقام، الكتاب المقدس يحتوي على كلام البشر وكلام الشيطان وكلام الله ايضا ، وعليك ان ترجع الى كلام الله لتعرف ارادة الله التي اعلنها في الكتاب المقدس صراحة ، انه يحب البشر ويكره الخطية ، شكرا لمرورك وتعليقك.

    ردحذف
  31. " ولكن الله بيّن محبته لنا لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا."
    (روميه 5 : 8)
    هذا دليل على ان كتابكم كتب بعد وفاة المسيح -على قولكم-او بلغة اصح حرفه المسيحيون بعد رفعه عليه السلام
    فكيف تؤمنون بكتاب كتبه بشر و تتركون رب البشر

    ردحذف
  32. الاخ الفاضل صاحب التعليق السابق :
    اولا :لقد كتب التلاميذ والرسل بشارة الانجيل ( ما قاله ومافعله السيد المسيح) بعد موته وصلبه وقيامته وتستطيع ان تتابع كل حياة المسيح في الاناجيل، فنحن لا ننكر ان التسجيل كتابة تم بعد صعود المسيح ، ولكن هل هذا معناه تحريف الانجيل ؟ انظر الى قرآنك بنفس القياس ، تقولون انه نزل على محمد ولكن ما بيدك اسمه مصحف عثمان لان عثمان هو الذي كتبه وبعدها احرق المصحف الذي جمعه محمد والذي جمعه من بعده ابو بكر ومن بعدهما عمر بن الخطاب ، فهل هذا دليل تحريف القرآن ؟ فكر يا عزيزي واقرأ الانجيل وربنا ينور لك طريقك

    ردحذف
  33. مصحف عثمان هو برواية أي لهجة عثمان وليس قرآن عثمان
    لان من رحمة الله بعباده ان هيئ القرآن للقراءة
    و اما الكلام فنفسه و ليس بينه و بين كتابكم اي مقياس
    هذا اكبر دليل ان كتابكم مجرد كتابة بعض المحرفين
    و ان كل محرف يأخذ كلام الاخر لينسبه الى نفسه
    تابع هذا المقطع http://www.youtube.com/watch?v=J7h8CvdcxxQ
    مع العلم باني وجهت عدة اسئلة لا تستطيع الاجابة عليها لكنها لم تعرض
    الله يهدي الجميع للحق

    ردحذف
  34. الاخ المسلم صاحب التعليق السابق: النقطة الاولى ، عثمان حرق ما جمعه النبي فليس هناك اي دليل اثبات ان ما كتبه عثمان في مصحفه يتفق مع ما كتبه محمد ، والشيعة لديهم الادلة على التحريف والسنة في تاريخهم لديهم الكثير من الاحاديث التي تشكك ان القرآن كله تم جمعه بل ضاع منه قرآن كثير، بدليل ان سورة الاحزاب كانت في طول سورة البقرة ولكن انظر اليها الان ، النقطة الثانية ، انا كتبت ما كتبته للاشارة ان الانجيل الذي سجله التلاميذ لا يعني دليل تحريف فقرآنك ايضا يتفق في نفس الجزئية (وقت كتابته بالنسبة لمؤسس العقيدة) النقطة الثالثة والاخيرة ، انا اناقش ما يتم كتابته ولا اناقش روابط ولا انشرها ، فانا اتكلم مع الفاهمين الدراسين ، اما هواة القص واللصق فلهم الانترنت مليء بما يشاؤون ، تحياتي

    ردحذف
  35. Rom 3:7 فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟
    كيف تكون الثقة فى ديانة تدعوا الى الكذب وكيف اعبد اله يضرب ويشتم ويبصق فى وجهة كيف اعبد اله مات وهو يقول فى الكتاب المقدس اللهى قيومى لا تموت كيف اعبد اله لم يدعوا الى نفسة بالعبادة علانية لم يقول المسيح علية السلام اعبدونى لم يقل المسيح علانية انا ربكم لم يقل المسيح علانية انا ابن الله
    الى كل نصرانى لو اردت ان تعرف الحقيقة فقد قالها المسيح ((وهذة هية الحياة الابدية ان تعرفونى انة هو الالهة الحق ويسوع المسيح الذى ارسلتة)) وارجوا منكم عدم الدخول فى الاسلام لان المجادلة فى الاسلام سوف تفضح اغكاذيب النصارى للدعوة

    ردحذف
  36. الاخ الفاضل ، صاحب التعليق السابق : الكتاب المقدس لا يدعو الى الكذب ولا يعلم به (على عكس نبي الاسلام الذي يحلل الكذب في ثلاث حالات انت تعلمها جيدا) ولكن اذا قرأت الفقرة كاملة في سياقها ستجد ان المعلم بولس الرسول، يكتب الفقرة مثل حوار بينه وبين انسان يهودي، والجملة المفترضة على لسان المعترض اليهودي وبولس يرد عليها ويفندها قائلا ( فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا ادان انا بعد كخاطئ. 8 اما كما يفترى علينا وكما يزعم قوم اننا نقول لنفعل السيات لكي تاتي الخيرات. الذين دينونتهم عادلة ) ارجو قراءة الرد كاملا على المدونة على الرابط : http://newman-in-christ.blogspot.com/2007/07/blog-post_28.html ، اما بقية اسئلتك فقد تم الرد عليها في المدونة ، اين قال المسيح انا هو الله واعبدوني ، ستجدها في اول عشرة مقالات على هذه المدونة ،اما عن قول المسيح (وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته.) (يوحنا 17: 3) فستجد ان الوحي المقدس شرحها ايضا، ان يسوع المسيح هو نفسه الله الظاهر في الجسد ومعرفته هو الحياة الابدية بقوله (ونعلم ان ابن الله قد جاء واعطانا بصيرة لنعرف الحق.ونحن في الحق في ابنه يسوع المسيح.هذا هو الاله الحق والحياة الابدية.) (يوحنا الاولى 5: 20) شكرا لمرورك وتعليقك

    ردحذف
  37. ياسر البكدلي11 سبتمبر، 2011 9:29 ص

    تحية من الله عليكم
    انا اعتقد ان المسيحيون في وقت اليسوع لم يكونوا يتخذون اليسوع لا ربا ولا ابنا للرب وانما مصطلح ابن الرب كان يستخدم لرجل الدين وحسب ما اوضحت المخطوطات اليونانية القديمة
    وان المسيح كان يسجد ( نعم يسجد ) لله الذي هو ربه وربنا وهو كباقي البشر الا انه نبي ارسل رحمة للبشر
    الا ان محبتكم الزائدة له جعلتم منه ربا
    اما مسئلة الله يحب فلان او فلان فمن المنطق ان الله لا يحب من يعصيه لأن فعل نتج عن فاعل وقد قالت كل الاديان ان باب التوبة مفتوح .. فالله يحب بشرط الرجوع اليه وليش بالبقاء على معصيته .. والسلام

    ردحذف
  38. الاخ الفاضل ياسر البكدلي
    شكرا لمرورك والقراءة والتعقيب، اتمنى ان تقرأ الانجيل بنفسك قبل ان تقرر ماذا كان يقول المسيح عن نفسه او ماذا يقول الناس عنه ، فالانجيل يحتوي على الكثير من اعلانات السيد المسيح عن نفسه انه الله الظاهر في الجسد ، وقد لاحقه اليهود دائما وارادوا رجمه بتهمة انه يقول انه معادلا لله ويجعل من نفسه الها وهو يبدو امامهم انسانا عاديا، حتى ان التهمة الاخيرة التي حكم على المسيح بالموت صلبا بسببها هي نفس التهمة ، التجديف ، اي انه يقول عن نفسه انه الله وينسب لنفسه اسماء وصفات الله بحسب الفكر اليهودي، اتمنى ان تحاول قراءة المقالات العشرة الاولى في هذه المدونة فهي ترد على سؤالك، اين قال المسيح انا هو الله ، وشكرا لك

    ردحذف
  39. ممكن اعرف او افهم كيف يموت المسيح وهو اله ؟؟؟؟

    ردحذف
  40. الاخ الفاضل صاحب السؤال (كيف يموت المسيح وهو اله) اليك الاجابة : السيد يسوع المسيح بحسب ما اعلن عن نفسه في الكتاب المقدس هو الله الظاهر في الجسد في شخصة المبارك اتحد اللاهوت والناسوت بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير اي من صفات اللاهوت او الناسوت ، فكان يصنع المعجزات بكلمته المباشرة (باللاهوت) وكان يجوع ويعطش ويموت (بالناسوت) وفي ناسوته كان له (روح ونفس وجسد انسانية، الله (او اللاهوت) لايموت لان الموت الانساني هو انفصال الروح الانسانية عن الجسد الانساني ، وهذا ماحدث للسيد المسيح على الصليب ولكن اتحاد اللاهوت لم ينفصل عن الناسوت الميت فكان اللاهوت متحدا بالروح الانسانية كما هو متحد ايضا بالجسد الانساني ولهذا فقد جمع اللاهوت الروح والجسد مرة اخرى في القيامة المجيدة ، هل تستطيع ان ترى ان الاجابة بسيطة وليس بها اي تعقيد لمن يريد ان يصدق ويؤمن ولكن لمن يريد المجادلة والرفض فهذا شأنه الموضوع كله يتعلق بالتصديق والايمان ولكنك لا تستطيع ان تنكر الحقيقة الا بدفن رأسك في الرمال وانكارها فقط ، تحياتي

    ردحذف
  41. شي محير ماني فاهم شي شو لاهوت وشو ناسوت ....

    ردحذف
  42. الاخ الفاضل ، ان تعترف انك لم تفهم كلامي فهذا معناه انك لم تحاول قراءة الانجيل ، فلماذا لا تعطي نفسك فرصة لقراءة ما لا تعرفه وصلي الى الله ان يعطيك ذهنا وقلبا منفتخا لمعرفة الحق اينما كان ، وربنا ينور لك طريقك .

    ردحذف
  43. اعجبني الحوار فأردت المشاركه. اولا هناك أخطاء كثيره وردت في التعليقات و من اهمها هو وضع الجهاد من اركان الإسلام و و جدته في احدى ردود السيد انسان جديد في المسيح. ثم اني استغرب حقيقة طلب ايه من السيد النصراني بإعتباره على علم و قد بحث جيدا في القران و لم يجد ما يبحث عنه فما هو المطلوب تحديدا؟ هل تقصد انك لم تكمل البحث ام ترى طرح السؤال قد يجعل الأمر اكثر سهوله لك من البحث بنفسك؟ ثم ارجوا ان تكون قد علمت من خلال أبحاثك ان القران عند المسلمين هو كلام الله و أن هناك ايضا أحاديث الرسول عليه الصلاة و السلام وهذه المعلومه اتركها لك إن لم تكن تعلمها لعل البحث في الدين الإسلامي عن طريقك يأخذ الشكل الكامل بإذن الله. يتبع

    ردحذف
  44. أما ماذكرته ياسيدي بخصوص (وإن منكم الى واردها) و المقصود بها هنا هي النار فهو صحيح و لاجدال فيه و لكن اضن انك لا تبحث عن المعنى فهو واضح ولكنك تسأل لماذا..وكيف؟! الجواب بكل بساطه وإن كنت أجهل اذا ورد للنصارى ذلك او لهم مرجع عن شكل النار و أين هي ولكن ياسيدي اعلم ان الورود هنا هو على الصراط وهو الجسر الذي سنمشي عليه جميعا فإما ان نسقط او نواصل الى الجنه و حتى تتضح الصوره اكثر فكل الناس يمرون على هذا الصراط، فالمؤمن السليم ينجو، وبعض العصاة ينجو.. يتبع

    ردحذف
  45. وبعض العصاة يخدش وينجو، بعض العصاة يسقط لشدة معاصيه ويعذب على قدر معاصيه، ثم يخرجه الله من النار بتوحيده وإسلامه إلى الجنة، أما الكفار فلا يستطيعون، بل يساقون إلى النار ويحشرون إليها، لأنهم من أهلها وقد أعدت لهم نسأل الله ان يجنبنا ايها جميعا. ولعلك وجدت في القران قول الله قل ياأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون.... العجيب فيمن نجى كيف نجى (صبر) اما من هلك فلا عجب (كذب المرسليين).. يتبع

    ردحذف
  46. أعلم انني اطلت و انك بإنتضار إضافه ادله حب الله للبشر فليس العجيب من عبد يتودد إلى خالقه ولكن العجيب من ملك يتودد إاى عبيده. الم يرسل لنا الله الأنبياء كي يدلونا .. الم يعطينا العقل و الحكمه لنفصل بين الخبيث و الطيب .. وبعد هذا كله نستنكر خلق النار !! القران بين يديك ابحث وستجد (انا اعلم بوجود ذلك) ولكن لي مغزى من ان تقراء القران كاملا (لا تبحث عن كلمه) بل إقراءه كاملا وضع بالقرب منك ورقه و اكتب عليها ملاحظاتك. وأعلم انني كعبد لله ان سرقني احد واعتذر لي لاحقا فله السماح مني ولكن يبقى في نفسي شيئا عليه .. وعلى ذلك قس مع تبديل (سرقه) بأي كلمه تعتبر اثم كالظلم ..اشكرك وارجو ان لا تتعب نفسك بالرد علي. اتمنى لك التوفيق

    ردحذف
  47. عزيزي انا قرأت الكتاب المقدس والقرآن وخلصت الى الايمان بان الرب يسوع المسيح هو الذي اخبر عنه الانبياء وقد اتم وحقق كل النبؤات ، فهل قرأت انت الكتاب المقدس مع القرآن والاحاديث قبل ان تناقشني في كيف وصلت الى الايمان المسيحي ؟
    لاحظ انني لم اكتب وافسر القرآن من عندي بل رجعت لتفاسير المسلمين ، فحاول ان تقرأ التفاسير المختلفة للنص القرآني (ان منكم الا واردها) وادرس لماذا كان يبكي المسلمين الاوائل لانهم لم يجدوا اي وعد من الله بغفران الخطايا في القرآن ، وربنا ينور لك طريقك

    ردحذف
  48. عزيزي .. سأجيبك متمنيا التوفيق للجميع:

    1- انا لم اناقشك في كيفيه و صولك الى الأيمان المسيحي؟ اذكر لي اين وردت هذه المناقشه؟
    2- إن كنت تقصد بأن القران هو كتاب المسلمين فقط فأنت مخطئ؟ و هذا ما اشرت اليه في كلامي بأنه يجب عليك دراسه السنه النبويه و أحاديث الرسول محمد؟
    3- انت تقول انك على علم بالإسلام و مع هذا حذفت اساس اركانه و أضفت الجهاد اليها.
    4- لم تفند ردودي والتي من الواضح جدا انك لم تقرأها. لقد ذكرت المقصود في الورود و هي نقطه جدل لديك. فهل وجدت تفسير لذلك من المسلمين غير الذي ذكرت لك؟ اتمنى ذكر المرجع.
    5- كان من ضمن ردي ماإذا ورد ذكر الجنه و النار في الأنجيل. اتمنى ان تذكره لي مع الحكمه من وجود النار إذا كانت مذكوره؟ اقصد هل هي للعذاب ام للرحمه؟
    6- في ردي سؤال غير مباشر عن سبب ارسال الله الأنبياء هل هي رحمه ام للعذاب؟ ارجوا ان تجيبني عليه.
    7- انا متأكد من و جود قصص للأنبياء في الإنجيل مع اني لم أقرءه و هذا اقرار مني بذلك فإن أأكدت لي وجودها فلنأخذ قصه نبي الله لوط, هل تم عذاب قومه ام غفر الله لهم و أعلن الرحمه بعد العصيان؟ القران أقر بالعذاب كما وجدته انت. فهل الأنجيل نفى العذاب و أقر بالرحمه؟ المقصود هل أعلن الله الرحمه ام العذاب في الأنجيل؟
    8- انت تستغرب ان الله لا يحب الفرحيين !! و تقول بأنك قرأت لمفسرين!! اتمنى ان تذكر لي التفسير و وجه الإستغراب؟ اما نحن كمسلمين نقول نعم إن الله لا يحب الفرحيين الذين ينقلب فرحهم الى كبر و بطر واحتقار الناس اما الفرح لنعمه من الله و رحمه منه فنشكر الله عليها كما امرنا في القران ("واذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولان كفرتم ان عذابي لشديد) وقوله في الفرح (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ).
    9- ذكرت ان الله يحب 8 صفات. فهل هذا للحصر ام فقط امثله؟
    10- انت تستغرب حب الله للمقاتلين. فهل هذا بعد علمك لتفسير الأيه ام قبل ذلك؟ و هل القتال لم يذكر في الإنجيل بتاتا كأمر من المسيح؟
    11-اشكرك مقدما.

    ردحذف
  49. الاخ الفاضل
    نشرت تعليقك كرغبتك ولكن كما قلت لك سابقا انا لا اناقش في قسم التعليقات ، اناقش بالحوار المتبادل على البريد الالكتروني ، اذا رغبت في ذلك
    ولكن رجاء ان تعطي نفسك الفرصة لقراءة الكتاب المقدس الذي تعترف انك لم تقرأه فكيف تريد مناقشة عقيدتي وعقيدتك وانت لم تقرأ الا القرآن فقط ؟؟

    تحياتي واحترامي
    saynewman@yahoo.com

    ردحذف
  50. اشكر لك نشر كلامي .. وسأقوم بمراسلتك عن قريب بإذن الله .. ولكن كنت اتمنى ان تجيبني على سؤالي الأول اذا كنت لست راغب في الإجابه على بقية الأسئله. اشكرك مره اخرى. (بالمناسبة انت لم تخبرني من قبل ابدا عن موضوع البريد الخاص).

    ردحذف
  51. اصحوا يا مسلمين ... أتركوا هذا الدين وتعالوا الى النور الحقيقي والخلاص .... تعالوا قبل فوات الأوان

    ردحذف
    الردود
    1. https://www.youtube.com/watch?v=0iIZqmRGVdk
      احنا بنعبد اله واحد واحد لم يلد ولم يولد
      طيب اسا اذا المسيح هو الله لما كان المسيح ببطن امو مين كان يدير امور العالم ؟
      طيب كيف الله بموت ؟ انتو بتعقلو ؟ طيب كيف الله بصير انسان الو اعضاء جسم زي البشر
      كيف يعني الله كان يوكل ويشرب زينا ؟ طيب واكيد كمان كان يطلع اللي بوكلو وبشربو ولا شو ؟ يعني كان بحاجة الى الاختباء ورا الشجرة مثلا ؟
      طيب الله ليش بدو يكون عندو ولد ؟ وبما انو بحب يكون عندو ولد ليش مجبش ولاد ثانيين ؟ طيب ليش ترك ابنو الوحيد يموت ؟ ولما مات ليش بجبش غيرو ؟
      طيب الرهبان والباباوات الي عندكو حرام يتجوزو لانهن مقدسين وبنجذبوش لشهوات الحياة كالجنس والنساء والبنين طيب الله مش مقدس عقد الرهبان على الاقل ؟ يعني اذا الرب بذات نفسه بحب يكون عندو مرة وبغدرش يقوم الشهوات ليش يطلب من البشر يقاوموها ! شغلو عقلكو شوي !
      انتو بتعبدوش رب انتو بتعبدو عيلة كاملة اب وام وابن
      سؤال ثاني بما ان الله يلد ويتناسل فاكيد كان عندو ام وابو صح ؟ طيب وينهن عشان نعبدهن هني كمان ؟ العيلة صارت تكبر زي الهة اليونانيين
      طيب لما كان المسيح صغير مصرش واجا حدا ضربو على قفا ؟ متقاتلش مع ولد بالحارة ؟
      شغلولي عقلكو شوي ! كيف الرب بموت ؟ وكيف الرب انسان ؟ وكيف الرب بخلف ؟

      حذف
    2. الاخت الفاضلة Aya Ayosh
      لاحظي اننا نتكلم عن ما يقوله الكتاب المقدس ان المسيح هو الله الظاهر في الجسد اي انه كان له طبيعة الاله وطبيعة الانسان هاتين الطبيعتين متحدتين تماما بدون اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير في صفات وطبيعة اي منهما ، من الذي مات ؟ الانسان (او الناسوت)، الله او (اللاهوت) لا يموت ، واتحاد اللاهوت معه هو الذي جعله يقوم من بين الاموات لان الموت لا يمسك الله الحي ، قد لا تستطيعي تخيل هذا لان تخيلاتنا محدودة بعقلنا المحدود ، ولكننا نصدق اعلان الله في الكتاب المقدس ، والله قادر على كل شيء ، وانتم كمسلمين تفعلون نفس الشيء فانتم تصدقون القرآن حين يقول (الرحمن على العرش استوى) فاذا سألتك كيف يحتوي العرش المحدود والمخلوق الله الخالق غير المحدود فيستوي عليه الرحمن (الله او اللاهوت) بما يليق به من استواء ؟ راجعي التفاسير الاسلامية تقول (اما الاستواء فمعلوم باللغة - اي ما قاله القرآن - اما الكيف فمجهول والسؤال عن ذلك بدعة ) حاولي ان تعطي نفسك فرصة للتفكير بحيادية وعقلانية اكثر والله يفتح لك بصيرتك ، مع تحياتي وشكري للمرور والتعقيب .

      حذف
  52. ههه النور الحقيقى والخلاص هههههههههههه ياجدع اجرى نور حقيقى ايه ...ما اجمل رجليكى بالنعلين يابنت الكريم دوائر فخديكى مثل الحلى ههههههه هو دا النور الحقيقى هههههههههههههه

    ردحذف
  53. الاخ الفاضل صاحب التعليق سابق
    كنت اتمنى ان تكون اكثر منطقية وواقعية في الحوار، حاول ان تعطي نفسك فرصة لقراءة القرآن بالتفاسير والكتاب المقدس بالتفاسير ، وستعرف بعدها ببعض التعقل اي الكتب يحتوي على النور الحقيقي . تحياتي

    ردحذف
  54. بصدق اجد ان الدين الذي يحملة كل شخص ليس المعتقد الذي ورثه عن والديه .........بل ما هو في قلبه من ايمان حقيقي يخدم به تفسه و يحترم من حوله فراس

    ردحذف
  55. الاخ الفاضل فراس : شكرا لك وتحية على مرورك والقراءة والتعليق ، انتظر منك مشاركات اكثر ، الرب يبارك حياتك

    ردحذف
  56. لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فمرور الناس جميعا على النار وورودهم إياها أمر قد نطق به القرآن المجيد، فذكر الله تعالى في كتابه أن الناس جميعا يردون النار، وأن المتقين ينجون منها، ويبقى فيها الظالمون. قال تعالى: وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا * ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا.

    ثم اختلف العلماء في معنى الورود المذكور في الآية على أقوال، قال العلامة الشوكاني رحمه الله: وقد اختلف الناس في هذا الورود، فقيل: الورود الدخول، ويكون على المؤمنين بردا وسلاما، كما كانت على إبراهيم. وقالت فرقة : الورود هو المرور على الصراط. وقيل: ليس الورود الدخول إنما هو كما يقول وردت البصرة ولم أدخلها. وقد توقف كثير من العلماء عن تحقيق هذا الورود، وحمله على ظاهره؛ لقوله تعالى : { إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون } .... ولا يخفى أن القول بأن الورود هو المرور على الصراط أو الورود على جهنم وهي خامدة فيه جمع بين الأدلة من الكتاب والسنة فينبغي حمل هذه الآية على ذلك، لأنه قد حصل الجمع بحمل الورود على دخول النار مع كون الداخل من المؤمنين مبعدا من عذابها، أو بحمله على المضي فوق الجسر المنصوب علها وهو الصراط. انتهى.

    ورجح العلامة الأمين الشنقيطي رحمه الله أن الورود المذكور في الآية هو الدخول، وأن جميع الناس يدخلونها، وتكون على المؤمنين بردا وسلاما، كما كانت على إبراهيم، وأطال في الكلام على هذه الآية في الأضواء، وقال في دفع إيهام الاضطراب ما لفظه: قَوْلُهُ تَعَالَى : وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا . هَذِهِ الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ تَدُلُّ عَلَى أَنَّ كُلَّ النَّاسِ لَا بُدَّ لَهُمْ مِنْ وُرُودِ النَّارِ ، وَأُكِّدَ ذَلِكَ بِقَوْلِهِ : كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا [19 71] ، وَقَدْ جَاءَ فِي آيَةٍ أُخْرَى مَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّ بَعْضَ النَّاسِ مُبْعَدٌ عَنْهَا لَا يَسْمَعُ لَهَا حِسًّا ، وَهِيَ قَوْلُهُ تَعَالَى : أُولَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا الْآيَةَ [21 101 - 102] . وَالْجَوَابُ هُوَ مَا ذَكَرَهُ الْأَلُوسِيُّ وَغَيْرُهُ مِنْ أَنَّ مَعْنَى قَوْلِهِ : «مُبْعَدُونَ» أَيْ عَنْ عَذَابِ النَّارِ وَأَلَمِهَا ، وَقِيلَ : الْمُرَادُ إِبْعَادُهُمْ عَنْهَا بَعْدَ أَنْ يَكُونُوا قَرِيبًا مِنْهَا ، وَيَدُلُّ لِلْوَجْهِ الْأَوَّلِ مَا أَخْرَجَهُ الْإِمَامُ أَحْمَدُ وَالْحَكِيمُ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ الْمُنْذِرِ وَالْحَاكِمُ وَصَحَّحَهُ ، وَجَمَاعَةٌ عَنْ أَبِي سُمَيَّةَ قَالَ : اخْتَلَفْنَا هَاهُنَا فِي الْوُرُودِ فَقَالَ بَعْضُنَا : لَا يَدْخُلُهَا مُؤْمِنٌ ، وَقَالَ آخَرُونَ : يَدْخُلُونَهَا جَمِيعًا ثُمَّ يُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا ، فَلَقِيتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ ، فَقَالَ وَأَهْوَى بِإِصْبَعَيْهِ إِلَى أُذُنَيْهِ : صَمْتًا ، إِنْ لَمْ أَكُنْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : الْوُرُودُ الدُّخُولُ لَا يَبْقَى بَرٌّ وَلَا فَاجِرٌ إِلَّا دَخَلَهَا فَتَكُونُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ بَرْدًا وَسَلَامًا كَمَا كَانَتْ عَلَى إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ حَتَّى إِنَّ لِلنَّارِ ضَجِيجًا مِنْ بَرْدِهِمْ ثُمَّ يُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَيَذْرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا . وَرَوَى جَمَاعَةٌ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ : أَنَّ وُرُودَ النَّارِ هُوَ الْمُرُورُ عَلَيْهَا ، لِأَنَّ النَّاسَ تَمُرُّ عَلَى الصِّرَاطِ ، وَهُوَ جِسْرٌ مَنْصُوبٌ عَلَى مَتْنِ جَهَنَّمَ . وَأَخْرَجَ عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ وَابْنُ الْأَنْبَارِيِّ وَالْبَيْهَقِيُّ عَنِ الْحَسَنِ : الْوُرُودُ الْمُرُورُ عَلَيْهَا مِنْ غَيْرِ دُخُولٍ ، وَرُوِيَ ذَلِكَ أَيْضًا عَنْ قَتَادَةَ ، قَالَهُ الْأَلُوسِيُّ . انتهى.

    وبه تعلم أن مرور الناس جميعا على النار حق، وأن جميع الناس يردون النار بنص القرآن، وأن ورودهم هو دخولهم جميعا فيها، ثم ينجو المؤمنون، أو هو مرورهم جميعا على الصراط، ثم ينجي الله المؤمنين ويذر الظالمين فيها جثيا.

    والله أعلم.

    ردحذف
  57. شكرا لك اخي الكريم للمرور والقراءة والتعقيب ، ولكن اسمح لي بسؤال اذا كان المرور على الصراط كما تقول والنار خامدة والورود ليس هو الدخول ، فلماذا يجد الناس بعض المؤمنين الذي يقومون بالفرائض كلها وقد احترقوا في النار الى اعناقهم بحسب نفس الحديث ؟ وتحياتي

    ردحذف
  58. لم توجد الاديان السماويه لتتعارض مع بعضها ..انا كمسلمه وجميع المسلمين نحترم الديانات الاخرى ..ليست ابدا من اخلاقياتنا ان نكفر الاديان الاخرى ونبحث عن الاخطاء التي في كتاب السماوي ...بدلاً من البحث عن الحقيقه ناقصه ..اتمنى ان تقرؤ القرآن والاحاديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل ) ,,ساقول لكم بصراحه نحن نرد الآن على الموضوع كمسلمين ارجوكم تسائلو لماذا نحن هنا لنقرأ هذا الموضوع ؟؟؟ نحن نقرأ ايات الكتاب المقدس نبتسم اذا وجدنا آيه ننتفع بها في حياتنا ..نحن ابدا ابدا لانبحث خلفكم لنعاديكم ..انا الآن اريد ان الغي طريقه الكلام (نحن وانتم) ...يجب ان نحب بعضنا ..ان نتدارك الامر انه ليس من الاخلاق ان نفتش عن في قرآننا و كتابكم لنبحث عن الاخطاء ...! فانا اتحدث من منبر اني مسلمه اني لاتناقش الان عن الاخطاء التي تتحدث عنها في القرآن ..لاني لن اخوض في نقاش معك في هذا لان الايمان يعني لي ان اصدق ما بقلبي واثق به تماماً ..نحن مؤمنون بالله ..ولسنا في حاجه لتفسيرات لاتزعزع اي ايمان بداخلنا ...

    قرئت الكتاب المقدس لذلك اقول انه لايجب علينا الا ان نحب ونحترم عقائد بعضنا ..انا وانت قبل كل ذلك "انسان"

    ردحذف
  59. اشكرك اختي المسلمة على عرضك وجهة نظرك في اسلوب لا يخلو من الكياسة والذوق والرقة ، واوافقك على جل ما تفضلتي به ولكن اسمحي لي ان اختلف قليلا معك في جزئية الغاء (نحن وانتم) وانا ارى انه يجب الاعتراف بالآخر وحقه في الاختلاف ، ان يكون (نحن وانتم) في طرفي المعاملة باحترام وتقدير وحرية الاعتقاد والاختيار، اشكرك على نصيحتك بقراءة القرآن والاحاديث وقد فعلت ذلك من زمن طويل ، انا اتبع الرب يسوع المسيح عن قناعة تامة بعد دراسة الاديان كلها ، ومع هذا فانا اعطي الاخرين حق اختيار عقيدتهم وافكارهم وسلوكهم حتى وان ارادوا ان يكونوا معارضين لوجود الله ذاته ، يؤسفني ان تجدي هذا الموضوع على مدونتي ولكنه للرد على بعض المسلمين وهم كثيرون ممن يهاجمون العقيدة المسيحية ويكفروننا باستخدام القرآن واياته والاحاديث النبوية ، فارجو ان تسامحيني واسمحي لي بحق الاختلاف في العقيدة واحترام انسانيتك واختياراتك ، الرب يبارك حياتك .

    ردحذف
  60. الاخ الفاضل واضع التعليقات التسعة
    انا آسف لم استطع نشر تعليقاتك لانها تبني ولا تهدم ، ولا تقيم جسور التواصل برسالة المحبة الالهية من الكتاب المقدس ، انا آسف جدا ولكن اسلوب هذه المدونة بعيد تماما عن الاتجاه الى مثل هذه التعليقات ، شكرا لتفهمك و الرب يبارك حياتك

    ردحذف
  61. بدك الله يحب المخطئ والظالم؟ ليش ؟
    لو الله بحب الانسان سواء كان طيب ولا ظالم لكان كل الناس ظالمين !
    اذا الله بحب المخظئ فهل هناك داعي لكي يتوقف الخاطئ عن خطأه وظلمه؟
    يعني اذا في واحد ظالم طول عمرو بظلم بالناس والله بحبو وهو ظالم فهيك الواحد بظل يظلم وبوقفش عن الظلم والخطا
    يعني الله بحب الظلم ؟
    لأ الله يحب الطيبين فقط والظالمين يجب ان يتوقفو عن ظلمهم حتى يحبهم اللهم
    يعني حبيبي شغل عقلك شوي اذا الواحد اله بحبو سواء كان طيب او ظالم فهيك الواحد يروح يسرق ويظلم ويقتل ويكفر ويزني ويغتصب ويعم كل الاخطاء ويظلم كل الناس طالما الله بحبو وهو هيك
    ديننا دين عدالة ولا يستوي الطيب والظالم
    اذا الظالم تاب عندها يحبه الله لان الله يحب التوابين
    كما ان (التائب من الذنب كمن لا ذنب له)
    يعني عندما يتوب الظالم ويتوقف عن ظلمه واخطائه ويتوب عليها يغفر الله له ذنوبه ويحبه

    ردحذف
  62. لا حول ولا قوة الا بالله
    الاسلوب الذى تناقشون به يذكرنى باساتذة المرحلة الابتدائية لا اكثر لا اريد التجريح
    والله الذى لا اله الا هو انكم لتعلمون انى لاعلم انكم تعلمون ان محمدا صلى الله علية وسلم رسولا ولكنكم تستكبرون
    قال الله فيكم (فانهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بايات الله يجحدون)ولن ترضوا عنا حتى ندخل معكم
    وان شاء الله لن يحدث قال الله _ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم_
    والله انى احزن لكم انكم لستم مومنين ولو وجدتم حلاوة الايمان بالخلوة مع الله وقذف الله محبته فى قلوبكم وارتعشت اجسادكم وارتجفت قلوبكم وبكت اعينكم لما كنتم على ما انتم علية الان
    الله اسال ان يهديكم الا الاسلام امين

    ردحذف
  63. اخى الكاتب ربنا يعوض تعب محبتك اما بالنسبه لاخواتنا المسلمين ربنا ينور عنيهم ويلمس قلبهم وقادر انه يجذبهم اليه بمحبته لانه هو الذى يريد ان الجميع يخلصون والي معرفه الحق يقبلون

    ردحذف
  64. ايها الرجل كاتب الموضوع حسنا فمحبة الله للبشرية فى القران تزداد عن محبة الله للبشرية فى اى كتاب اخر فانت عليك اولا قبل ان تشير الى القران باصابع الاتهام والظلم ان تكون دارسا امفاهيم اللغة العربية الخالدة ولولا محبة الله للبشرية ما ارسل اليهم محمد صلى الله عليه وسلم اما بالنسبة للايات الوارد ذكرها فى موضوعك اذا فمن هم الظلمون الذين لن يهديهم الله اتعرفهم لابد انك لا تعرفهم هم من استمروا على الكفر بجاتم الرسالات وهى الاسلام ومن ارادوا الاسلام بالسوء ولعلك تتساءل ولكن اخى لعلهم يؤمنوا فاقول لك لا ان الله يعلم من سيؤمن ومن لن يؤمن ولال لن تجد اعظم اية وهى (قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا ) وهى موجودة فى القران ولمن لمن وجه الله هذة الاية الى من يعترفون بوجوده ونبوة رسوله اما من يصر على العناد فهو فى الجحيم اما بالنسبة للمسرفين والظالمين والمفسدين فالله لا يحبهم ولكن اذا تابوا سوف ينالون الرضا والمحبة وبالنسبة لايات القتال فالله يحب من يقاتل فى سبيله لاعلاء كلمة الدين لكنى لا احب ان تتبادر الى ذهنك فكرة انتشار الاسلام بالسيف لكن اذا قرات القران والسيرة النبوية سوف ترى ان من يبدا بالقتال هم الكافرون ويجب على المسلم ان يدافع عن نفسه وعرضه ودينه وبلاده امام الكفار وسترى هذا القانون (الدفاع عن النفس ضدالعدو) يطبق فى الولايات المتحدة وغيرها وسوف اعطيك موقف من الانجيل وهو عندما جاءت المراة التى تريد من المسيح ان يشفى لهل ابنتها اماذا رفضها المسيح هل لانه ليس رحيما لا بل قال ارسلت لخراف بنى اسرائيل الضالة فهل ديانته لبنى اسرائيل فقط انها والله القسوة بعينها لانه لم يرسل للبشر كافة كما ارسل محمد صلى الله عليه وسلم

    ردحذف
  65. بسم الله الرحمان الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على المرسلين.
    إِنَّا نعبدُ الله الواحد الاحد، الذي لا اله الا هو الحي القيوم، الرحيم الضابط للكل خالق السموات والأراضين المكلم للبشر.
    قال تعالى :{ وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ ۖ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَٰهُنَا وَإِلَٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ } الآية 46 / سورة العنكبوت.

    فبعد بسم الله الرحمن الرحيم، سلام على من اتبع الهدى، فإني أدعوك بدعوة الإسلام، أسلم تسلم، وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين وإن توليت فإن عليك إثم.{ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }.

    واللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَنا وبينكم يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَنا فِيهِ مُخْتَلِفُونَ.

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي الفاضل ، هذه الايات القرآنية كلها منسوخة بآيات القتال والقتل لكل من يعتنق غير الاسلام دينا ، ارجو ان تراجع معلوماتك الدينية في الناسخ والمنسوخ ، تحياتي

      حذف
    2. الناسخ والنسوخ عندك فى الكتاب القدس
      وفي متى 19" 3وَتَقَدَّمَ إِلَيْهِ بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ يُجَرِّبُونَهُ، فَسَأَلُوهُ: «هَلْ يَحِلُّ لِلرَّجُلِ أَنْ يُطَلِّقَ زَوْجَتَهُ لأَيِّ سَبَبٍ؟» 4فَأَجَابَهُمْ قَائِلاً: «أَلَمْ تَقْرَأُوا أَنَّ الْخَالِقَ جَعَلَ الإِنْسَانَ مُنْذُ الْبَدْءِ ذَكَراً وَأُنْثَى، 5وَقَالَ: لِذَلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَتَّحِدُ بِزَوْجَتِهِ، فَيَصِيرُ الاثْنَانِ جَسَداً وَاحِداً؟ 6فَلَيْسَا فِي مَا بَعْدُ اثْنَيْنِ، بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَلاَ يُفَرِّقَنَّ الإِنْسَانُ مَا قَدْ قَرَنَهُ اللهُ !» 7فَسَأَلُوهُ: «فَلِمَاذَا أَوْصَى مُوسَى بِأَنْ تُعْطَى الزَّوْجَةُ وَثِيقَةَ طَلاَقٍ فَتُطَلَّقُ؟»

      ولما اعترض الفريسيون عليه قال في متى 19 : 8 - 9 " أَجَابَ: «بِسَبَبِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ، سَمَحَ لَكُمْ مُوسَى بِتَطْلِيقِ زَوْجَاتِكُمْ. وَلَكِنَّ الأَمْرَ لَمْ يَكُنْ هَكَذَا مُنْذُ الْبَدْءِ. 9وَلَكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ الَّذِي يُطَلِّقُ زَوْجَتَهُ لِغَيْرِ عِلَّةِ الزِّنَى، وَيَتَزَوَّجُ بِغَيْرِهَا، فَإِنَّهُ يَرْتَكِبُ الزِّنَى. وَالَّذِي يَتَزَوَّجُ بِمُطَلَّقَةٍ، يَرْتَكِبُ الزِّنَى».

      حذف
    3. وفي متى 5 : 31 - 32 " وَقِيلَ أَيْضاً: مَنْ طَلَّقَ زَوْجَتَهُ، فَلْيُعْطِهَا وَثِيقَةَ طَلاَقٍ. 32أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَنْ طَلَّقَ زَوْجَتَهُ لِغَيْرِ عِلَّةِ الزِّنَى، فَهُوَ يَجْعَلُهَا تَرْتَكِبُ الزِّنَى. وَمَنْ تَزَوَّجَ بِمُطَلَّقَةٍ، فَهُوَ يَرْتَكِبُ الزِّنَى."

      حذف
    4. كانت حيوانات كثيرة محرمة في شريعة موسى ونسخت حرمتها في شريعة عيسى ، وثبتت الإباحة العامة بفتوى بولس :-

      فقد جاء في رسالته إلى أهل رومية 14 : 14 " فَأَنَا عَالِمٌ، بَلْ مُقْتَنِعٌ مِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ، أَنَّهُ لاَ شَيْءَ نَجِسٌ فِي ذَاتِهِ. أَمَّا إِنِ اعْتَبَرَ أَحَدٌ شَيْئاً مَّا نَجِساً، فَهُوَ نَجِسٌ فِي نَظَرِهِ."

      وفي رسالته إلى تيطس 1 : 15 " عِنْدَ الطَّاهِرِينَ، كُلُّ شَيْءٍ طَاهِرٌ. أَمَّا عِنْدَ النَّجِسِينَ وَغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، فَمَا مِنْ شَيْءٍ طَاهِرٍ، بَلْ إِنَّ عُقُولَهُمْ وَضَمَائِرَهُمْ أَيْضاً قَدْ صَارَتْ نَجِسَةً. "

      يبدو أن بولس كان ذكياً وحكيماً فعلم أن اليهود أنجاس فلم يحصلوا على هذه الإباحة العامة على عكس رأيه في النصارى !!!!

      وقد أكد على ذلك في رسالته الأولى إلى تيموثاوس 4 : 4 - 6 " فَإِنَّ كُلَّ مَا خَلَقَهُ اللهُ جَيِّدٌ، وَلاَ شَيْءَ مِنْهُ يُرْفَضُ إِذَا تَنَاوَلَهُ الإِنْسَانُ شَاكِراً؛ 5لأَنَّهُ يَصِيرُ مُقَدَّساً بِكَلِمَةِ اللهِ وَالصَّلاَةِ. 6إِنْ بَسَطْتَ هَذِهِ الأُمُورَ أَمَامَ الإِخْوَةِ، كُنْتَ خَادِماً صَالِحاً لِلْمَسِيحِ يَسُوعَ، مُتَغَذِّياً بِكَلاَمِ الإِيمَانِ وَالتَّعْلِيمِ الصَّالِحِ الَّذِي اتَّبَعْتَهُ تَمَاماً."

      حذف
    5. أحكام الأعياد :-

      التي فُصلت في اللاويين 23 : 14 " لاَ تَأْكُلُوا مِنَ الْغَلَّةِ الْجَدِيدَةِ، لاَ دَقِيقاً مَخْبُوزاً وَلاَ فَرِيكاً وَلاَ سَوِيقاً إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي تُحْضِرُونَ فِيهِ قُرْبَانَ إِلَهِكُمْ، فَتَكُونُ هَذِهِ عَلَيْكُمْ فَرِيضَةً دَائِمَةً جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ"

      وفي اللاويين 23 : 21 " وَتُخَصِّصُونَ ذَلِكَ الْيَوْمَ عَيْنَهُ لِيَكُونَ مَحْفَلاً مُقَدَّساً لَكُمْ، تَتَعَطَّلُ فِيهِ جَمِيعُ الأَعْمَالِ، فَتَكُونُ عَلَيْكُمْ فَرِيضَةً دَائِمَةً حَيْثُ تُقِيمُونَ جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ "

      وفي اللاويين 23 : 31 – 32 " إِيَّاكُمُ الْقِيَامَ بِعَمَلٍ مَا. إِنَّهَا فَرِيضَةٌ دَائِمَةٌ عَلَيْكُمْ جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ حَيْثُ تُقِيمُونَ. 32إِنَّهُ سَبْتُ رَاحَةٍ لَكُمْ تَتَذَلَّلُونَ فِيهِ، فَتَسْتَرِيحُونَ مِنْ مَسَاءِ الْيَوْمِ التَّاسِعِ حَتَّى مَسَاءِ الْيَوْمِ التَّالِي».

      وفي اللاويين 23 : 41 " أرَبْعَةَ أَيَّامٍ فِي السَّنَةِ مِنَ الشَّهْرِ السَّابِعِ تَحْتَفِلُونَ بِهِ عِيداً لِلرَّبِّ. وَيَكُونُ هَذَا فَرِيضَةً دَائِمَةً عَلَيْكُمْ جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ "

      تدل على كونها أحكاماً أبدية

      حذف
    6. وخُتن عيسى عليه السلام أيضاً كما في لوقا 2 : 21 " وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيُخْتَنَ الطِّفْلُ، سُمِّيَ يَسُوعَ، كَمَا كَانَ قَدْ سُمِّيَ بِلِسَانِ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ يُحْبَلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ. "

      ثم نسخ بولس الختان كما في غلاطية 5 : 2 - 6 " هَا أَنَا بُولُسُ أَقُولُ لَكُمْ: إِنْ خُتِنْتُمْ، لاَ يَنْفَعُكُمُ الْمَسِيحُ شَيْئاً. 3وَأَشْهَدُ مَرَّةً أُخْرَى لِكُلِّ مَخْتُونٍ بِأَنَّهُ مُلْتَزِمٌ أَنْ يَعْمَلَ بِالشَّرِيعَةِ كُلِّهَا. 4يَامَنْ تُرِيدُونَ التَّبْرِيرَ عَنْ طَرِيقِ الشَّرِيعَةِ، قَدْ حُرِمْتُمُ الْمَسِيحَ وَسَقَطْتُمْ مِنَ النِّعْمَةِ! 5فَإِنَّنَا، بِالرُّوحِ وَعَلَى أَسَاسِ الإِيمَانِ، نَنْتَظِرُ الرَّجَاءَ الَّذِي يُنْتِجُهُ الْبِرُّ. 6فَفِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لاَ نَفْعَ لِلْخِتَانِ وَلاَ لِعَدَمِ الْخِتَانِ، بَلْ لِلإِيمَانِ الْعَامِلِ بِالْمَحَبَّةِ."

      وفي غلاطية 6 : 15 " لَيْسَ الْخِتَانُ بِشَيْءٍ، وَلاَ عَدَمُ الْخِتَانِ بِشَيْءٍ، وَإِنَّمَا (الْمُهِمُّ أَنْ يَصِيرَ الإِنْسَانُ) خَلِيقَةً جَدِيدَةً."

      حذف
    7. سخ بولس وأتباعه جميع الأحكام العملية للتوراة إلا أربعة : ذبيحة الصنم ، والدم ، والمخنوق ، والزنا ، فأبقوا على حرمتها :-

      كما في أعمال الرسل 15 : 24 - 29 " عَلِمْنَا أَنَّ بَعْضَ الأَشْخَاصِ ذَهَبُوا مِنْ عِنْدِنَا إِلَيْكُمْ، دُونَ تَفْوِيضٍ مِنَّا فَأَثَارُوا بِكَلاَمِهِمْ الاضْطِرَابَ بَيْنَكُمْ وَأَقْلَقُوا أَفْكَارَكُمْ. 25،26فَأَجْمَعْنَا بِرَأْيٍ وَاحِدٍ عَلَى أَنْ نَخْتَارَ رَجُلَيْنِ قَدْ كَرَّسَا حَيَاتَهُمَا لاِسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ نُرْسِلُهُمَا إِلَيْكُمْ مَعَ أَخَوَيْنَا الْحَبِيبَيْنِ بَرْنَابَا وَبُولُسَ. 27فَأَرْسَلْنَا يَهُوذَا وَسِيلاَ، لِيُبَلِّغَاكُمُ الرِّسَالَةَ نَفْسَهَا شِفَاهاً. 28فَقَدْ رَأَى الرُّوحُ الْقُدُسُ وَنَحْنُ، أَنْ لاَ نُحَمِّلَكُمْ أَيَّ عِبْءٍ فَوْقَ مَا يَتَوَجَّبُ عَلَيْكُمْ. 29إِنَّمَا عَلَيْكُمْ أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ الأَكْلِ مِنَ الذَّبَائِحِ الْمُقَرَّبَةِ لِلأَصْنَامِ، وَعَنْ تَنَاوُلِ الدَّمِ وَلُحُومِ الْحَيَوَانَاتِ الْمَخْنُوقَةِ، وَعَنِ ارْتِكَابِ الزِّنَى. وَتُحْسِنُونَ عَمَلاً إِنْ حَفِظْتُمْ أَنْفُسَكُمْ مِنْ هَذِهِ الأُمُورِ. عَافَاكُمُ اللهُ !»

      وقد أبقوا على حرمة تلك الأربعة لئلا ينفر اليهود الذين اعتنقوا النصرانية حديثاً وكانوا يحبون أحكام التوراة ، ثم لما رأى بولس أن هذه الرعاية لم تعد ضرورية نسخها إلا حرمة الزنا كما في بولس رومية 14 : 14 " فَأَنَا عَالِمٌ، بَلْ مُقْتَنِعٌ مِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ، أَنَّهُ لاَ شَيْءَ نَجِسٌ فِي ذَاتِهِ. أَمَّا إِنِ اعْتَبَرَ أَحَدٌ شَيْئاً مَّا نَجِساً، فَهُوَ نَجِسٌ فِي نَظَرِهِ."

      حذف
    8. رسالة بولس إلى أهل غلاطية 2 : 20 - 21 :-

      " مَعَ الْمَسِيحِ صُلِبْتُ، وَفِيمَا بَعْدُ لاَ أَحْيَا أَنَا بَلِ الْمَسِيحُ يَحْيَا فِيَّ. أَمَّا الْحَيَاةُ الَّتِي أَحْيَاهَا الآنَ فِي الْجَسَدِ، فَإِنَّمَا أَحْيَاهَا بِالإِيمَانِ فِي ابنِ اللهِ، الَّذِي أَحَبَّنِي وَبَذَلَ نَفْسَهُ عَنِّي. 21إِنِّي لاَ أُبْطِلُ فَاعِلِيَّةَ نِعْمَةِ اللهِ، إِذْ لَوْ كَانَ الْبِرُّ بِالشَّرِيعَةِ، لَكَانَ مَوْتُ الْمَسِيحِ عَمَلاً لاَ دَاعِيَ لَهُ."

      حذف
    9. يا عزيزي ، اقرأ سياق النص فالفقرة لا تثبت الناسخ والمنسوخ فليس هناك مقارنة بين كلام الله وكلام الله ، بل ستكتشف أن السيد المسيح يبطل تفسير اليهود لمعاني كلام الله في الكتاب المقدس ،فهو يقارن بين (المكتوب ) وبين (قيل لكم ) اي تفسيرات اليهود ، اقرأ النص كاملا في سياقه ولا داعي للاجتزاء والبتر ، وارجو كذلك مراجعة التفاسير المسيحية فأنت غير كفء ولا مؤهل للتفسير ، تحياتي

      حذف
  66. متى 10 : 34 جاء يسوع ليلقى سيفا وليس سلاما
    * لوقا 12 : 49 – 53 جاء يسوع ليلقى ناراً وإنقساما
    ومش عايز تفسير زى ما تحكم على القران بدون تفسير لتضل النصارى

    ردحذف
    الردود
    1. هات تفسير من الكتب المسيحية المعتمدة ، فأنت غير مؤهل لتفسير الكتاب المقدس ، تحياتي

      حذف
  67. بينما يقول يسوع : لوقا 19 : 27 أما أعدائى أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فاْتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامى .

    ردحذف
    الردود
    1. اخي الفاضل ، يبدو انك من هواة الاقتباس والاجتزاء من مواضع الكلم ، فأرجو أن ترجع الى سياق النص ، فقائل العبارة هو الملك في المثل الذي قاله السيد المسيح عن نهاية الأيام وما سيفعله الله القدير في المؤمنين به والرافضين له ، مودتي

      حذف
  68. اعتبرت المسيحية المرأة كائن درجة ثانية او ثالثة فهي مذمومة ومقهورة دائما ولا يجوز لها التكلم في دور العبادة وهي كائن نجس
    كورنثوس الأول 14 : 34 ( لِتَصْمُتْ نِسَاؤُكُمْ فِي الْكَنَائِسِ لأَنَّهُ لَيْسَ مَأْذُوناً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ بَلْ يَخْضَعْنَ كَمَا يَقُولُ النَّامُوسُ أَيْضاً. وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ ). ( ترجمة فاندايك("وفي الترجمة الكاثوليكية جاء نص كورنثوس الأول 14 : 34: (ولْتَصمُتِ النِّساءُ في الجَماعات، شَأنَها في جَميعِ كَنائِسِ القِدِّيسين، فإِنَّه لا يُؤذَنُ لَهُنَّ بِالتَّكلُّم)

    ردحذف
    الردود
    1. اخي الفاضل ، هذا تفسيرك أنت ، هل لك أن تأتي بتفسيرات المسيحيين المعتمدة كما نأتي بتفسيرات علماء المسلمين للقرآن ؟؟ تحياتي

      حذف
  69. المراة فى الكتاب المقدس
    [ 15 : 19 ]:
    " وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً.

    ردحذف
  70. هكذا عيسى يخاطب امة مريم
    يوحنا 19 : 26 (فلما رأى يسوع امه والتلميذ الذي كان يحبه واقفا قال لامه يا امرأة هوذا ابنك )
    يوحنا 8:10

    ردحذف
    الردود
    1. لفظ (يا أمرأة) هو لفظ تقدير واحترام في ذلك العصر وتلك الثقافة ، كما تقول الان (سيدتي) وفي بلاد الشام (سورية ولبنان والاردن) كما في دول الخليج ، لازال الرجل يطلق على المرأة السيدة المحترمة لفظ (إمرأة) تقديرا واحتراما لها ، تحياتي

      حذف
  71. يوحنا 8:10
    (فلما انتصب يسوع ولم ينظر احدا سوى المرأة قال لها يا امرأة اين هم اولئك المشتكون عليك . أما دانك احد)

    ردحذف

  72. توجد أناجيل في بدايات المسيحية ودارت الخلافات حولها وتبقى تفاصيل محتواها فقط بسبب الهجمات عليها من الخصوم لها ومنها :
    Gospel of Cerinthus
    Gospel of Basilides
    إنجيل مرقيون
    إنجيل بطرس[عدل]
    إنجيل بولس[عدل]
    إنجيل مريم[عدل]
    إنجيل برنابا[عدل]
    أناجيل أخلاقية[عدل]
    إنجيل المصريين القبطي
    Book of Thomas the Contender

    ردحذف
    الردود
    1. نعم توجد هذه الاناجيل وغيرها الكثير ايضا ، وهي اناجيل مزورة تم كتابتها في عصور متأخرة عن بدايات المسيحية وتم دسها وسط الكتب المسيحية ، فهل هذا دليل اتهام ام دليل براءة ؟؟ تحياتي

      حذف
  73. ردوا على النصارى ما كل هذا ولم حزف

    إنجيل الحقيقة
    إنجيل المصريين القبطي
    إنجيل المصريين اليوناني
    إنجيل برثولماوس
    إنجيل برلين المجهول
    إنجيل بطرس
    إنجيل توما
    إنجيل فيليبس
    إنجيل مرقيون
    إنجيل مريم
    إنجيل يهوذا
    ا
    الإنجيل الاغنسطي

    مخطوطات نجع حمادي
    إنجيل ولادة مريم وطفولة المخلص.
    إنجيل جيمس
    الإنجيل الطفولي لتوماس.
    حياة جون المعمداني
    تاريخ يوسف النجار
    أنجيل الطفولة العربي
    ميلاد مريم
    إنجيل يعقوب
    إنجيل متّى
    إنجيل الطفولة المنحول إلى توما
    إنجيل الطفولة اللاتيني
    إنجيل الطفولة العربي
    إنجيل راعي هرماس
    إنجيل مريم المجدلانية
    إنجيل الحقيقة
    سفر رؤيا آدم
    إنجيل أقباط مصر
    إنجيل برلين المجهول
    إنجيل ولادة مريم وطفولة المخلص.
    إنجيل جيمس
    الإنجيل الطفولي لتوماس.
    حياة جون المعمداني
    تاريخ يوسف النجار
    أنجيل الطفولة العربي
    ميلاد مريم
    إنجيل يعقوب
    إنجيل متّى
    إنجيل الطفولة المنحول إلى توما
    إنجيل الطفولة اللاتيني
    إنجيل الطفولة العربي
    إنجيل راعي هرماس
    قائمة الأناجيل
    إنجيل متى
    إنجيل مرقس
    إنجيل لوقا
    إنجيل يوحنا
    إنجيل توما
    إنجيل الحق
    إنجيل فيلبس
    إنجيل مريم المجدلية
    إنجيل يهوذا
    إنجيل الطفولة العربي
    إنجيل مني
    إنجيل مرسيون
    إنجيل السبعين
    إنجيل الإثنى عشر
    إنجيل العوالم الأربعة السماوية
    إنجيل الحسن
    إنجيل حواء
    إنجيل الناصريين
    إنجيل رادوسلاف
    إنجيل برنابا
    إنجيل برثولوماوس
    إنجيل برلين المجهول
    أناجيل البهناسة
    إنجيل إقرتون
    إنجيل الإبيونيين
    إنجيل العبرانيين
    إنجيل المصريين القبطي
    إنجيل المصريين اليوناني
    إنجيل مرقس السري
    إنجيل يعقوب
    إنجيل متياس
    إنجيل بطرس
    إنجيل برلين المجهول
    الإنجيل الرباعي
    كتب غير قانونية مشار إليها في الكتاب المقدس
    سفر ياشر (أو كتاب العادل)
    مذكور في يوشع 10: 13 و2 صموئيل 1: 18. يظهر أنه مجموعة أشعار. هناك عدة كتب تدعي أنها هذا الكتاب لكنها مزورة.
    كتاب حروب الرب
    مذكور في سفر العدد 21: 14
    أخبار أيام ملوك إسرائيل وأخبار أيام ملوك يهوذا
    مذكورة في سفر الملوك الأول 14: 19 و14: 29.
    كتب أخبار أيام
    مذكورة في سفر أستير وسفر نحميا 12: 23
    شمعيا النبي وعدو الرائي
    مذكورة في أخبار الأيام الثاني 12: 14-15
    كتاب العهد
    مذكور في سفر الخروج 24: 7
    قضاء المملكة
    مذكور في 1 صموئيل 10: 25
    أمور سليمان
    مذكور في سفر الملوك الأول 11: 41
    أمور داوود الملك
    مذكور في أخبار الأيام الأول 29:29
    أخبار صموئيل الرائي
    مذكور في أخبار الأيام الأول 29:29
    أخبار ناثان النبي
    في أخبار الأيام الأول 29: 29
    أخبار جاد الرائي
    مذكور في أخبار الأيام الأول 29:29
    أخبار ناثان النبي
    في أخبار الأيام الثاني 9: 29
    نبؤة أخيا
    في أخبار الأيام الثاني 9: 29
    رؤى يعدو الرائي
    في أخبار الأيام الثاني 9: 29
    أخبار شمعيا النبي
    في أخبار الأيام الثاني 12: 15
    أنساب عدو الرائي
    في أخبار الأيام الثاني 12: 15
    مدرس أو قصة النبي عدو
    في أخبار الأيام الثاني 13: 22
    سفر ملوك يهوذا وإسرائيل
    في أخبار الأيام الثاني 16: 11 وأخرى
    أخبار ياهو بن حناني
    في أخبار الأيام الثاني 20: 34
    مدرس أو قصة سفر الملوك
    في أخبار الأيام الثاني 24: 27
    أمور عزيا
    في أخبار الأيام الثاني 26: 22
    رؤيا إشعياء بن آموص
    في أخبار الأيام الثاني 32:32
    أعمال أو أمور ملوك إسرائيل
    في أخبار الأيام الثاني 33: 18
    أخبار أو أقوال الرائين
    في أخبار الأيام الثاني 33: 19
    مراثي يوشيا
    في أخبار الأيام الثاني 35: 25
    سفر أخبار أيام الملك أحشويروش
    مذكور في سفر أستير 2: 23 و 6: 1
    سفر أخبار أيام ملوك مادي وفارس
    مذكور في سفر أستير 10: 2
    الإشارات في العهد الجديد[عدل]
    اقتطفت رسالة يهوذا (1: 14-15) عدداً من سفر أخنوخ الذي يعتقد معظم العلماء أنه منتحل لكن مؤلف رسالة يهوذا يستشهد به على أنه كلام أخنوخ. سفر أخنوخ هو أحد أسفار الكتاب المقدس للكنيسة الإثيوبية.
    اقتطافات من كتاب اليوبيلات في رسالة الرومان 2: 29، 9: 24، 4: 13.[1]
    هناك عدة إشارات إلى مزامير سليمان ورؤى باروخ الإغريقية وعزرا اللاتيني وشهادات الآباء الاثني عشر.[

    ردحذف
    الردود
    1. وهل عندما تكتب اسم كتابا لمجرد انك تريد ان تضع اسمه فهذا يثبت انه كتاب وحيا إلهيا يلزمنا بشيء ؟؟ تفضل بالاثبات او على الاقل مراجعة من قاموا بالاثبات والنفي ، مودتي

      حذف
  74. اعزائى ارسلت لكم وابل من الكتاب القدس الذى تمنعون الناس من قراتة واعلم انكم لن تنشروا ما ارسلتة لكم لانكم تعلمون حجم الضعف الرهيب

    ردحذف
    الردود
    1. ياسيدي الفاضل انت وضعت وابلا من الاقتباسات المبتورة ثم قمت بتفسيرها على مزاجك ، وهذا نحن نربأ بأنفسنا لفعله في الشأن الاسلامي فنحن نضع لكم الاقتباس القرآني وتفسير علمائكم المسلمين ، فيا ترى أي الرأيين اكثر اقناعا في رأي العادلين المنصفين ؟ تحياتي

      حذف
  75. والله لو كان الله سيحب الخواننين والكاذبين والمختالين والفخورين والمفسد والمعتدي اذن ليس في هذا الله من العدل والفطرة السليمة شيء. و اذن هذه الحياة ظلم يليه حساب ظالم يتساوى فيه المخطىء و الخلوق. و ان كان الله يقدم محبته بانتظار رد فعل هذا الآثم فاننا نرى في الحياة معتديا ينتصر و معتديا اخر يخسأ ويخسر، وكذلك مفسد يعلو ويموت وهو في أوج نجاحه الفاسد، ومفسد آخر يعلو وثم يهبط ويحاسب ويسجن و يذل . اذن ليس في الحياة الدنيا قاعدة. و الحساب العادل في الاخرة (الدينونة). وجميعا يعلم ان ليس كل من أمهلته مرتدع بل احيانا يزيد طغيانه. وجميعا يعلم ان ليس كل ظالم يستمر نجاحه و يقابل بالحب، بل قد يتم احقاق الحق في محكمة مثلا.

    ردحذف
    الردود
    1. كلامك يا اخي الفاضل لا يلزم الله بشيء ولكنه يثبت انك ترفض محبة الله وأنتهى الامر ، راجع نفسك ورد فعلك قبل فوات الاوان ، ان كنت حقا باحثا عن الحق .

      حذف
  76. الرجاء أن تجيبني على سؤالي التالي: إذا كان النصارى يؤمنون بالمحبة فلماذا أمرهم الله تعالى على حسب ما مذكور في كتابهم بقتل الصبيان و النساء و الشيوخ و البهائم؟ صحيح أن الحروب القديمة يحدث فيها هذا و أن أهل الشرك و الأصنام أقسى بكثير من النصارى و لكن الرب في القرءان الكريم و عند السنة لا يأمر بقتل غير المقاتلة و اجتناب القتال أولى كما يعرف النصارى ذلك أيضا. لماذا النصارى لما احتلوا بلدنا الجزائر قبل مدة قاموا يتخريب مقدساتنا الإسلامية و منعونا من لاتحدث بالأمازيغية والعربية على أن نتحدث بالفرنسية و نتنصر وقد بارك بابا الروم الكاثوليك عملهم ذلك و هو معصوم من الخطأ؟ الحروب التي قام بها النصارى عبر تاريخهم لا تتوافق أبدجا مع ما يقولون في إعلامهم. لماذا يأمر الرب شاول بقتل الأطفال؟ لماذا يأمر الكتاب المقدس باسترقاق كل فتاة بكر من أعداء النصارى بينما يأمر بقتل غير العذارى؟ بل كيف تعرف على وجه التحديد عذرية امرأة مباشرة لأن أيفتاة لن تتحدث عن عذريتها؟ إن الكتاب المقدس يحوي اعديد مما يناقض دعوى متحدث النصارى و إجاباته عن ذلك في ذلك الموضوع المستقل حول كون زمن حروب الإسرائيليين غير مقنعة تماما. رجاء أيها الكاتب تخل عن التزييف حول القرءان الكريم و الإسلام و تب إلى الله و إلى توحيد الله عز وجل و إلى محبته و تعظيمه فكما أننا نحب الرب عز وجل لكننا نعظمه كما أمنا فهو يقول في القرآن الكريم "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين" فمعنى الحمد ذكر المحمود بأوصاف الجلال و المجد على وجه الكمال حبا و تعظيما إذن فلا بد من التعظين أيضا لا تكفي المحبة وحدها كما يفعل النصارى حتى إذا سووا الرب بمخلوقاته بطلت ألوهيته و ربوبيته لهم و لا تعظيم اليهود دون المحبة حتى جعلوه ربا متعصبا رجاء أيها الكاتب النصراني أعد فكرك فيما كتب لك و سامحني على الإطالة التي ما حملني عليها إلا حب الله و تعظيمه و رجاء نشر توحيده و أوامره و اجتناب نواهيه

    ردحذف
    الردود
    1. الاخ الفاضل عبد الرحيم
      شكرا لمرورك والتعليق ، ارجو منك ان تقرأ في نفس المدونة الرد على سؤالك التعليق الصحيح بخصوص ما ورد في اشعياء (الرد على شبهة : الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء اقتلوا للهلاك) فهي ليست أمرا مباشرا بالقتل ، ولكنها رؤية يرى فيها النبي حكم الله على شعب اسرائيل بسبب تمردهم وخيانتهم ، وهذا يؤكد انك ناقل ولست قاريء ولا مفكر ، بل ناقل من مواقع تهاجم المسيحية ولم تكلف خاطرك بالبحث عن الرد المتوفر على الانترنت بكثافة ، مودتي واحترامي

      حذف
  77. السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    نحن كمسلمين نؤمن بجميع الكتب السماويّة "التوراة والإنجيل" الّتي نزلت من الله عزّ وجلّ ولم تتعرّض للتحريف.
    أخي الكريم بغضّ النظر عن ديانتك فكلّنا أخوة، ولكن عندما نريد أن ننشر شيء بشكل علميّ يجب أن نتعرّض لجميع المفسّرين للآيات فالقرآن الكريم فيه إعجاز بأنّه لا يحمل على المعنى اللغويّ فقط.. لذلك هو ملائم لكل زمان. فأنا أقوم بدراسات عدّة مقارنة أديان "بين اليهوديّة والمسيحيّة والإسلام" في أمور العبادات أو المعتقدات وغيرها من الأمور، وقد قرأت الكثير من الكتب من المسيحين الّذين أسلموا وكانوا رهبان واعترفوا بأنّ الإنجيل منه ما حّرّف وأنا قرأت في أسفار الإنجيل ورسائل بولس الرسول فكثيرة هي الآيات الّتي تناقض بعضها بعضًا.
    أعرض عليك بعضها وأريدك أن تجيبني على ذلك: " في مسألة الذبيح " سيّدنا إسحاق أم إسماعيل عليهما السلام"
    لَمْ يَتَبَرَّرْ إِبْرَاهِيمُ أَبُونَا بِالأَعْمَالِ، إِذْ قَدَّمَ إِسْحَاقَ ابْنَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ؟* فَتَرَى أَنَّ الإِيمَانَ عَمِلَ مَعَ أَعْمَالِهِ، وَبِالأَعْمَالِ أُكْمِلَ الإِيمَانُ* وَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: "فَآمَنَ إِبْرَاهِيمُ بِاللهِ فَحُسِبَ لَهُ بِرًّا"، وَدُعِيَ خَلِيلَ اللهِ (رسالة يعقوب الإصحاح 2:21-23)

    لقد حصل أيضًا خلاف بين المسلمين في هذه المسألة ولكن أكثر العلماء يقولون بأنّ سيّدنا إسماعيل هو الذبيح وليس سيدنا إسحاق عليه السلام. ونحن نعلم أن سيدنا عيسى عليه السلام هو من ذريّة سيّدنا إسحاق عليه السلام وليس من ذريّة إسماعيل عليهما السّلام، رأيتم في المسألة حجّة تتمسّكون بها كي تبدّلوا دين المسيح عيسى عليه السّلام حيث اتخذتموها سندًا وحدّة لعقيدة الصلب والفداء، من هذا المنطلق أكّدتم ما قاله اليهود في كون الذبيح هو إسحاق، فلو كان إسماعيل عليه السّلام هو الذبيح لما كان لاستشهادكم به على ما زعمتموه من صلب المسيح، وتقديمه كذبيحة للخلاص والفداء.
    كما ذُكر في رسالة بولس إلى أهل إفسس:" وَاسْلُكُوا فِي الْمَحَبَّةِ كَمَا أَحَبَّنَا الْمَسِيحُ أَيْضًا وَأَسْلَمَ نَفْسَهُ لأَجْلِنَا، قُرْبَانًا وَذَبِيحَةً للهِ رَائِحَةً طَيِّبَةً"


    الدليل الثاني: " بالايمان قدم ابراهيم اسحق و هو مجرب قدم الذي قبل المواعيد وحيده* الذي قيل له انه باسحق يدعى لك نسل* إذ حسب ان الله قادر على الإقامة من الأموات أيضًا الّذين منهم اخذه ايضا في مثال"

    فسيّدنا إسحاق ليس وحيد سيّدنا إبراهيم عليه السّلام حتى أن سيّدنا إسماعيل عليه السلام قد كان وحيدًا لسيدنا إبراهيم لمدّة 14 سنة، وهو بكره عليه السلام.


    أخي الكريم نحن هنا ليس لإظهار الحقّ ولا شيء سوى الحقّ، وأرجو منك أن تقرأ القرآن جيّدًا لأنّ القرآن كلّه حبّ والله عزّ وجلّ يحب العباد. والمحبّة والتسامح كلّه في القرآن الكريم ونؤمن بجميع الأنبياء والرسل ولا نفرّق بين أحدن منهم، في التوراة الكثير من الإباحيات وحاشا لله عزّ وجلّ أن يقول مثل هذه الأمور. والقرآن كلّه حياء ولا تجد فيه إباحيّة.

    احترامي لكم جميعًا وشكرًا جزيلًا

    ردحذف
    الردود
    1. الاخ الفاضل ، كل ما تفضلت به عن تحريف الكتاب المقدس هي مزاعم لم يتم اثباتها ولا يمكن ، لانه لم يتم التحريف اصلا ، وواضح من قراءتك انك منحاز إلى قراءات اسلامية فقط ، حتى عندما تقول انك تقرأ للمسيحيين فهم ممن تقول عنهم انهم اسلموا ؟ ، ارجو ان تقرأ للجميع بحياد اذا كنت تريد ان تصل إلى الحق ، فيمكنني ان اكتب هنا الكثير من اسماء المسلمين الذين اصبحوا مسيحيين ، بل وسوف اكتب لك خلافات الشيعة والسنة واتهامات بعضهم للبعض بالتحريف والحذف والتغيير ، تحياتي

      حذف

أترك تعليقا حول الموضوع نفسه، حتى وان اختلفت معي يبقى الود والحب الشخصي مع كل انسان .
ملحوظة: يسمح حتى بسب وشتم الكاتب ، أما الأم أو الاب او باقي اعضاء العائلة ، فلن يسمح بنشرها ، لهذا السبب فقط يتم الاشراف على التلعيقات ونشرها بعد مراقبتها .
أي تعليق خارج الموضوع لن يسمح بنشره لعدم التشتيت والاحتفاظ بالنظام، شكرا لتفهمك. الرب يبارك حياتك

مقــالات ســابقــة