من اقوال الرب يسوع المسيح

***** *** لا تضطرب قلوبكم.انتم تؤمنون بالله فآمنوا بي. *** اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم أفضل *** لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية. *** لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سرّ ان يعطيكم الملكوت. *** وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا.كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا. *** كما احبني الآب كذلك احببتكم انا.اثبتوا في محبتي.*** تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم *** الى الآن لم تطلبوا شيئا باسمي.اطلبوا تأخذوا ليكون فرحكم كاملا ***اسألوا تعطوا.اطلبوا تجدوا.اقرعوا يفتح لكم. *** هانذا واقف على الباب واقرع.ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي . *****

أولاد ابليس

عندما يذبح الأخ أخيه
(بالايمان قدم هابيل للّه ذبيحة افضل من قايين. 
فبه شهد له انه بار اذ شهد الله لقرابينه.
وبه وان مات يتكلم بعد.)
(عبرانيين 11: 4)

"قايين" و"هابيل" أخوان، (او كما يسميهم المسلمون "قابيل" و"هابيل")،  كلاهما من أب واحد وأم واحدة (آدم وحواء) ولم يكن في الارض سواهم، (1 وعرف ادم حواء امراته فحبلت وولدت قايين. وقالت اقتنيت رجلا من عند الرب. 2 ثم عادت فولدت اخاه هابيل. وكان هابيل راعيا للغنم وكان قايين عاملا في الارض.) (تكوين 4: 1 - 2)  تربي الاخوان بنفس الاسلوب وبنفس القيّم في عائلة واحدة، ولا نستطيع اذا ان نلوم المجتمع او الجيران  على مانشأ عليه الاخوان من شخصيتين مختلفتين تماما، فها نحن امام اخوين  كلاهما كانا يعرفان الله ويتكلمان معه ويحاولان ارضاءه (تكوين 4: 1 - 16) ، فلم يقدم الكتاب المقدس شخصية قايين على انه "ملحد" او "منكر لوجود الله"، (3 وحدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب. 4 وقدم هابيل ايضا من ابكار غنمه ومن سمانها.فنظر الرب الى هابيل وقربانه. 5 ولكن الى قايين وقربانه لم ينظر. فاغتاظ قايين جدا وسقط وجهه.)(تكوين 4: 3 - 5)،  ولنلاحظ معا ان كل ما فعله الاخوين كان بغرض التقرب الى الله، ولكن .. هل يصلح ان اتقدم الى الله باسلوبي الشخصي او بطريقة غير التي  يحددها الله بالاقتراب منه؟ فمن الذي يتقدم الى الله بالاسلوب الالهي الصحيح، ومن يتقرب الى الله باسلوب (ابليس) الشيطان الشرير؟ هذا هو السؤال الذي نطرحه اليوم لمحاولة اكتشاف الحقيقة حول كل من يزعم بأنه يأتي برسالة من الله.



قايين وهابيل اخوان، عاشا معا وتعلما من ابويهما (آدم وحواء)  نفس الدرس الالهي الذي تعلمه الابوين، حينما اخطأ الابوين واكلا من الشجرة المحرّمة التي طلب منهما الله  عدم الاكل منها في وصية واحدة واضحة وسهلة (16 واوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا.17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تاكل منها.لانك يوم تاكل منها موتا تموت.) (تكوين 2: 16 - 17)، واخطأ آدم وحواء بالاكل من الشجرة واستحقا العقوبة العادلة، فهل تحقق عدل الله بموتهما، اوأن الله بمحبته ورحمته انقذهما من الموت؟ هل تناقضت صفات الله بين العدل والمحبة، او عجز الله عن انقاذ خليقته؟ ام ان الله اكمل محبته وعدله معا في عمل فريد من نوعه تكاملت فيه صفات الله وقدرته؟

بعد ان اكتشف آدم وحواء نتيجة الخطية  انفتحت اعينهما ليكتشفأ عريهما (المادي والمعنوي) عن اي محاولة للاختباء من الحقيقة او اخفائها، انهما الآن بدون اي عذر لكسر الوصية،  ياللسخرية، فهذا هو الدرس الاول الذي لازال الانسان يصارع  ولا يريد ان يتعلمه بمراقبة اخطاء الاباء، فيصّر الانسان على ان يتعمله بنفسه بطريقة التجربة والخطأ، فقبل الخطية يجد الانسان عشرات الاعذار على ان ما سيفعله له مبرراته الوجيهة والمقنعة، ولكن بعد الخطية يكتشف الانسان انه عريان من كل مبرر وعذر مقبول ولكن بعد فوات الاوان، (فانفتحت اعينهما وعلما انهما عريانان. فخاطا اوراق تين وصنعا لانفسهما مآزر) (تكوين 3: 7)، حاول (آدم وحواء) ان يصنعا لنفسيهما مايسترهما ويداريهما  من اوراق الشجر، ولكن ما ان تطلع الشمس حتى تجف الاوراق وتتساقط، حتى صنع الله لهما اول ذبيحة كفارية عرفها التاريخ (وصنع الرب الاله لآدم وامرأته اقمصة من جلد والبسهما) (تكوين 3: 21)، وتعلم الابوين الاولين الدرس، ولابد انهما لقنّا ولديهما نفس الدرس الالهي، موت الحيوان البريء هو ثمن اي خطية، (اجرة الخطية هي موت) (رومية 6: 23)،هذه هي الاشارة النبوية للفداء وغفران الخطية  (وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة) (عبرانيين 9: 22)، ان الله يطلب قربانا بحسب مشيئته واختياره، ذبيحة حيوانية وليس اوراق الشجر او اي نوع من ثمار الارض !!


تقبّل الله ذبيحة هابيل التي هي بحسب مشيئته ورفض قربان قايين، فكما لم تفيد اوراق الشجر في ستر عري ابويه الخطاة، فهي ايضا لا تقدم قربانا مقبولا لدي الله كما تفعله ذبيحة الحيوان وسفك الدم ( 6 فقال الرب لقايين لماذا اغتظت ولماذا سقط وجهك. 7 ان احسنت افلا رفع. وان لم تحسن فعند الباب خطية رابضة واليك اشتياقها وانت تسود عليها)(تكوين 4: 6 - 7)

الخطية تشتاق الى الانسان وتسعى ورائه، بدأت الفكرة ان يقتل قايين اخاه هابيل تتبلور في ذهنه، ولكن ها هو الله يعطي تحذيرا مسبّقا لقايين (كما فعل مع ابويه قبل الاكل من الشجرة) اعطاه الارشاد الالهي لتجنب الخطأ،  فانت يا قايين لديك القدرة على عدم الانصياع للخطية، انت لك ارادة حرة وسلطان على قبول او رفض الفعل الخاطيء، ولكن قايين اختار ان يستمع الى صوت الخطية "اقتل اخاك وتخلّص منه" بعدها لن يكون في الارض يقدم قرابين الى الله سواك، وستجبر الله على قبول قربانك باسلوبك انت، (8 وكلم قايين هابيل اخاه.وحدث اذ كانا في الحقل ان قايين قام على هابيل اخيه وقتله. 9 فقال الرب لقايين اين هابيل اخوك. فقال لا اعلم. احارس انا لاخي. 10 فقال ماذا فعلت. صوت دم اخيك صارخ الي من الارض.) (تكوين 4: 8 - 10)




بدأ الله بسؤال قايين (أين هابيل اخوك؟)، لانه اراد ان يساعده على الاقرار والاعتراف بخطيئته، والاعتراف بالخطيئة وفضحها امام الله هو اول خطوة لنوال الغفران (ان اعترفنا بخطايانا فهو امين وعادل حتى يغفر لنا خطايانا ويطهرنا من كل اثم.) (يوحنا الاولى 1: 9)، ولكن قايين اصر على كتمان الخطية (من يكتم خطاياه لا ينجح ومن يقرّ بها ويتركها يرحم.) (امثال 28: 13)، واختار قايين ان يستمع لغواية الشيطان وخديعته بأن الحل هو في قتل اخاه، وكأن لسان حال قايين يقول "اذا لم تعبد الله بالاسلوب الذي اقوم انا به فسوف اقتلك"!!   هل يذكرك هذا المنطق ببعض الذين يعتقدون به ممن يزعمون انهم يعبدون الله، او انه يخدمون الله ويتقربون اليه؟ 

لقد فضح السيد يسوع المسيح هذا النوع من الانبياء الذين يقولون انهم اخذوا اوامرا من الله لكي يقتلوا كل من لا يعبد الله على طريقتهم، فالله لم يرسل احدا بوصية ان يقتل الاخ اخاه، بل على العكس، فقد قال السيد يسوع المسيح محذرا من هؤلاء :
(7 فقال لهم يسوع ايضا الحق الحق اقول لكم اني انا باب الخراف. 8 جميع الذين اتوا قبلي هم سراق ولصوص. ولكن الخراف لم تسمع لهم. 9 انا هو الباب. ان دخل بي احد فيخلص ويدخل ويخرج ويجد مرعى.10 السارق لا ياتي الا ليسرق ويذبح ويهلك. واما انا فقد اتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم افضل. 11 انا هو الراعي الصالح.والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف. 12 واما الذي هو اجير وليس راعيا الذي ليست الخراف له فيرى الذئب مقبلا ويترك الخراف ويهرب. فيخطف الذئب الخراف ويبددها. 13 والاجير يهرب لانه اجير ولا يبالي بالخراف. 14 اما انا فاني الراعي الصالح واعرف خاصتي وخاصتي تعرفني 15 كما ان الاب يعرفني وانا اعرف الاب. وانا اضع نفسي عن الخراف.) (يوحنا 10: 7 - 15)

وها هي الايام تدور، ويأتي آخرون مثل قايين، يعتقدون ان الله ارسلهم لكي يفرضوا طريقتهم في العبادة بالقوة الجبرية والتهديد بالقتل، فيقول  "أمٌرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا اله الا الله وانه مبعوث ورسول الله" واذا لم تعبد الله باسلوبي فسوف اقتلك، واقدمك ذبيحة للتقرب الى الله، هل حقا هذا ما يقوله الله ام ما يقوله الشيطان؟  ألم يخبرنا السيد المسيح ان البعض سيقتلنا معتقدا انه يقدم خدمة جليلة لله ؟:

(1 قد كلمتكم بهذا لكي لا تعثروا.2 سيخرجونكم من المجامع بل تاتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله. 3 وسيفعلون هذا بكم لانهم لم يعرفوا الاب ولا عرفوني.)

ولكن ها هو السيد المسيح يفضح هؤلاء، فيقول انهم لا يعرفون الآب ولم يعرفوا المسيح، بالرغم من مزاعمهم انهم يكملون رسالته، ها هو السيد المسيح يقول ان صاحب دعوة القتل هو ابن ابليس لانه كان قتالا للناس من البدء، وهو المحرض الاول على جريمة القتل التي ارتكبها قايين وقتل اخاه هابيل!!

(42 فقال لهم يسوع لو كان الله اباكم لكنتم تحبونني لاني خرجت من قبل الله واتيت. لاني لم ات من نفسي بل ذاك ارسلني. 43 لماذا لا تفهمون كلامي. لانكم لا تقدرون ان تسمعوا قولي.44 انتم من اب هو ابليس وشهوات ابيكم تريدون ان تعملوا. ذاك كان قتالا للناس من البدء ولم يثبت في الحق لانه ليس فيه حق. متى تكلم بالكذب فانما يتكلم مما له لانه كذاب وابو الكذاب.(يوحنا 8: 42 - 44)


اخي، يا من تبحث عن الحق، هل تعتقد الان ان هناك نبيا صادقا خرج من عند الله بأوامر القتل والتشريد والتدمير؟ ليفرض رؤيته واسلوبه في التقرب الى الله؟ وهل هناك نبيا من عند الله يحلل الكذب في ثلاث حالات؟ وانظر الى من قدم فعلا ذبيحة مقبولة من الله ومن الذي يقدم قربانا مرفوضا ومكروها ولا ينظر اليه الله! هذا ما يفسره الوحي المقدس قائلا:

(7 ايها الاولاد لا يضلكم احد. من يفعل البر فهو بار كما ان ذاك بار 8 من يفعل الخطية فهو من ابليس لان ابليس من البدء يخطئ. لاجل هذا اظهر ابن الله لكي ينقض اعمال ابليس. 9 كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية لان زرعه يثبت فيه ولا يستطيع ان يخطئ لانه مولود من الله. 10 بهذا اولاد الله ظاهرون واولاد ابليس. كل من لا يفعل البر فليس من الله وكذا من لا يحب اخاه. 11 لان هذا هو الخبر الذي سمعتموه من البدء ان يحب بعضنا بعضا. 12 ليس كما كان قايين من الشرير وذبح اخاه. ولماذا ذبحه. لان اعماله كانت شريرة واعمال اخيه بارة 13  لا تتعجبوا يا اخوتي ان كان العالم يبغضكم. 14 نحن نعلم اننا قد انتقلنا من الموت الى الحياة لاننا نحب الاخوة. من لا يحب اخاه يبق في الموت. 15 كل من يبغض اخاه فهو قاتل نفس. وانتم تعلمون ان كل قاتل نفس ليس له حياة ابدية ثابتة فيه. 16 بهذا قد عرفنا المحبة ان ذاك -أي المسيح- وضع نفسه لاجلنا فنحن ينبغي لنا ان نضع نفوسنا لاجل الاخوة.)
(يوحنا الاولى 3: 7 - 16)



لقد كانت أسمى درجات الاعلان الالهي للمحبة في شخص ربنا يسوع المسيح الذي كان يصلي من أجل الذين صلبوه (يا أبتاه أغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون) (لوقا 23: 34)، اذ أن أهم ما كان يريده المسيح لاعدائه والمختلفين معه هو خلاصهم وليس قصاصهم او عقابهم أو استنزال اللعنات عليهم وقتلهم، وقد أكد  المسيح ذلك المرة تلو المرة  حتى أن تلاميذه أشاروا عليه باستنزال نار من السماء لاهلاك معارضيه، فقال لهم (55 فالتفت وانتهرهما وقال لستما تعلمان من اي روح انتما. 56 لان ابن الانسان لم يات ليهلك انفس الناس بل ليخلص.فمضوا الى قرية اخرى) (لوقا 9: 55-56)، فهل هناك عاقل يعتقد أن وصول الله الى قمةالسمو في هذا الاعلان يعقبه نكسة اخلاقية (حاشا لله) ليقول احدهم ان الله أمره لكي يقاتل الناس حتى يقولوا ...

الآن الموضوع امامك، فكر وابحث واستعمل عقلك في البحث عن الحقيقة.




هناك 4 تعليقات:

  1. لقد كانت أسمى درجات الاعلان الالهي للمحبة في شخص النبي محمد عندما قذفوه اهل ثقيف بالحصى و طردوه ثم ارسل الله له جبريل ليأمره ان اراد ان يعاقبهم فلم يرضى النبي بذلك و طلب من الله ان يمهلهم لعل ان يكون منهم بعد ذلك موقف حق.

    سرد جميل أضنك تقصد اليهود في كلامك بأنهم يأمرون من يخالفهم بالقتل؟ لأن المسلمين يقيمون حدود الله و ليس اعتباطا. لعلي استطيع ان اسأل عن بعض النصوص بما أنك تقارن بين الأديان: (هل هي صحيحه/ومن قالها/ وفيمن قيلت)
    1- اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فأتوا بهم الى هنا واذبحوهم قدامي.
    2- بل قتلا تقتله.يدك تكون عليه اولا لقتله ثم ايدي جميع الشعب اخيرا
    3- اذا خرجت لمحاربة اعدائك ودفعهم الرب الهك الى يدك وسبيت منهم سبيا.
    4- حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح.
    5- ما اخذ بالسيف فبالسف ياخذ
    6- وإنى أريد من الأب ليعطيكم معزيا اخر الفار قليط يمكث معكم إلأبد
    7- و لن أتكلم معكم كثيرا لأن رئيس هذا العالم يأتى

    <<< شكرا مقدما>>>

    ردحذف
  2. الاخ الفاضل ، كنت ارجو ان تكتب النص من الكتاب المقدس باسم السفر والاصحاح ورقم العدد، فمن الواضح انك لم تفتح الكتاب المقدس ولكنك تنقل على مواقع الشبهات الاسلامية والتي تم الرد علي كل ما كتبوه، حاول ان تقضي بعض الوقت لتبحث بنفسك عن هذا الكلام وسياقه في الكتاب المقدس واقرأ ردود المسيحيين على هذه الشبهات ثم اعط نفسك فرصة للقراءة والصلاة الى الله وربنا ينور لك طريقك

    ردحذف
  3. (اشكرك) على الرد (يمكنك ان تدعوني ابو شهد) يا عزيزي بالنسبه للصلاه فالحمد الله اني اصلي لله 5 فرائض في اليوم وانت تعرف هذا جيدا و الله يوفق الجميع. اما بالنسبه لقولك اني لم أقرء الأنجيل فكلامك صحيح و لهذا اردت منك ان تذكر لي صحتها من عدمها و أعتقد انك لم تقرءها جميعها (انا بصدد قراءه متى) فما رأيك بهذا الكتاب؟ اما انا فلست بحاجه الى ان أسأل المسيحين جميعا فلست احصرهم و لكني اوجهها لك انت كونك انت من المسيحيين(رغم اني لا اقر هذا المسمى) فالمسيح هو عيسى بن مريم فقط فلقد اشرت ان المسيح (فضح) نوع من الأنبياء ....... وهذا مالم استطع قبوله كونك حكمت بدل من حكم الله فلا تتسرع في فهم الأديان. انت تقر بأن عيسى ابن الله و في نفس الوقت تقر بأن الأنجيل كلام الله لذلك اود ان اسألك بعض الأسئله: هل ارسل الله ابنه ليوضح للناس ان اباه على خطاء في كثير من الأمور؟ ايعقل ان يقول الأبن عن اباه هذا فما بالك اذا كان الأب هو الرب؟ ما السبب الذي جعل الرب ان يرسل ابنه في هذا الوقت بالذات لماذا لم يرسله بدلا من ابراهيم على سبيل المثال؟ اليس هذا سيكون له الأثر الأكبر؟ ما هو مصير من ماتوا قبل ارسال الله ابنه؟ هل هم في الجنه ام النار؟ لا بد ان ابن الله ذكر الإجابه على تلك الأسئله في كتابه لذلك ارجوا ان تكتب لي اسم السفر والاصحاح ورقم العددز اشكرك مقدما.

    ردحذف
  4. الاخ الفاضل ابو شهد ، اذا كان لديك اي اسئلة ارحب بها على بريدي الالكتروني حيث ان التعليقات هنا محدودة المساحة ، شكرا لتفهمك
    saynewman@yahoo.com

    ردحذف

أترك تعليقا حول الموضوع نفسه، حتى وان اختلفت معي يبقى الود والحب الشخصي مع كل انسان .
ملحوظة: يسمح بسب وشتم الكاتب، اما الشتائم بالام والاخت او اجزاء الجسد وباقي اعضاء العائلة، فلن يسمح بنشرها .
اي تعليق خارج الموضوع لن يسمح بنشره لعدم التشتيت والاحتفاظ بالنظام، شكرا لتفهمك. الرب يبارك حياتك

مقــالات ســابقــة